dcsimg
 


لمحة عامة عن تمويل المفوضية السامية لحقوق الإنسان
في الفترة 2000 – 2
012
البيانات عن الوضع في 31 كانون الأول/ديسمبر 2012

لمحة عامة عن تمويل المفوضية السامية لحقوق الإنسان 2000-2012

التمويل المخصص لأغراض محددة مقابل التمويل غير المخصص لأغراض محددة في الفترة 2000 – 2012
البيانات عن الوضع في 31 كانون الأول/ديسمبر 2012

التمويل المخصص لأغراض محددة مقابل التمويل غير المخصص لأغراض محددة 2000-2012

عن تمويل المفوضية السامية لحقوق الإنسان

تتلقى المفوضية السامية لحقوق الإنسان نحو ثلث احتياجاتها التمويلية من الميزانية العادية للأمم المتحدة التي تقرها الجمعية العامة كل سنتين. ومبلغ التمويل المعتمد من الميزانية العادية لكي تستخدمه المفوضية السامية ازداد تدريجياً منذ عام 2005، عندما أيد القادة الحاضرون في مؤتمر القمة العالمي التزاماً بمضاعفة تمويل المفوضية خلال خمسة أعوام. ومع ذلك، وعلى الرغم من هذه الزيادة الحديثة، فإن النسبة المخصصة لحقوق الإنسان من الميزانية العادية الكلية للأمم المتحدة لا تزال صغيرة، حيث تبلغ 3 في المائة، أو 168.5 مليون دولار أمريكي، فقط من الميزانية الإجمالية لفترة السنتين 2012 – 2013.

تجري تغطية ثلثي احتياجات ميزانية المفوضية السامية لحقوق الإنسان الآخرين من تبرعات الدول الأعضاء والجهات المانحة الأخرى. وقد تزايد مستوى التبرعات للمفوضية باطراد حتى عام 2008، حيث ارتفع من 41 مليون دولار أمريكي في عام 2002 إلى ذروة قدرها 120 مليون دولار أمريكي في عام 2008. وفي عام 2009، انخفضت التبرعات انخفاضاً طفيفاً إلى1ر118 مليون دولار أمريكي، وحدث انخفاض حاد في عام 2010 حيث بلغت التبرعات 4ر109 مليون دولار أمريكي. وعلى الرغم من حدوث انتعاش طفيف في عام 2011 عندما تلقت المفوضية تبرعات مقدارها 1ر111 مليون دولار أمريكي، فإن مستوى التمويل الطوعي ظل كما هو عند 1ر111 مليون دولار أمريكي في عام 2012.

واتبع التمويل غير المخصص لأغراض معينة النمط نفسه، حيث ارتفع من 7 في المائة في عام 2002 إلى 56 في المائة في عام 2009، وانخفض انخفاضاً طفيفاً إلى 54 في المائة في عام 2010 و51 في المائة في عام 2011 ثم ارتفع ارتفاعاً طفيفاً إلى 53 في المائة في عام 2012. وتغتنم المفوضة السامية كل فرصة متاحة لمناشدة الجهات المانحة تقديم مزيد من دعمها دون تخصيصه لأغراض معينة، وبذلك تتيح للمفوضية مزيداً من المرونة والاستقلالية في تخصيص الموارد.

وقد استُخدم حوالي 62 في المائة من التمويل الطوعي في عام 2012 لدعم العمل في نحو 60 مكتباً ميدانياً تتلقى دعماً ضئيلاً من الميزانية العادية. وجرى توزيع ما تبقى بين المجالات الأخرى لعمل المفوضية.

الصناديق الاستئمانية والمنح

تضطلع المفوضة السامية بدور الأمانة لثلاثة صناديق استئمانية: صندوق التبرعات لضحايا التعذيب والصندوق الاستئماني للتبرعات الخاص بأشكال الرق المعاصرة وصندوق التبرعات لصالح الشعوب الأصلية. وقد أُنشئت هذه الصناديق بقرارات من الجمعية العامة بغرض توفير الموارد لدعم الأفراد والمنظمات والأنشطة للمضي قدماً في معالجة قضايا محددة في مجال حقوق الإنسان. ويتولى إدارة كل صندوق مجلس أمناء يقوم بتوزيع الاعتمادات من خلال المنح، طبقاً لولاية الصندوق. تقرير المفوضية السامية لحقوق الإنسان لعام 2012 عن الأنشطة والنتائج