من نحن؟



المقر

صورة فوتوغرافية لدى المفوضية السامية لحقوق الإنسان يوجد مقر المفوضية السامية لحقوق الإنسان في مبنى قصر ويلسون التاريخي في جنيف بسويسرا. والمبنى، المؤلف من خمسة طوابق و225 غرفة والقائم على ضفاف بحيرة ليمان، شُيد أصلاً في الفترة 1873 – 1875 باعتباره قصر البلدية . وعندما انضمت سويسرا في عام 1920 إلى عصبة الأمم، المنشأة حديثاً في ذلك الوقت، أصبح العقار مقر تلك الهيئة العالمية. وفي عام 1924، تم تغيير اسم المبنى إلى قصر ويلسون بعد وفاة رئيس الولايات المتحدة وودرو ويلسون والحائز على جائزة نوبل للسلام، الذي اضطلع بدور هام في إنشاء عصبة الأمم أثناء مؤتمر باريس للسلام في عام 1919 بعد الحرب العالمية الأولى.

وفي عام 1937 انتقلت عصبة الأمم إلى قصر الأمم المشيد خصيصاً لها على قطعة أرض أكبر بكثير تطل على ضفاف بحيرة جنيف. وفي العقود التالية، أصبح قصر ويلسون مقر لادارات حكومية مختلفة، وفيما بعد عاد إلى وضعه باعتباره فندقا. وبحلول أواخر الثمانينيات من القرن الماض، أصبح المبنى متهالكاً بشكل خطير. فقد دمرت الحرائق التي نشبت في عامي 1985 و1987 بعض أجزاء المبنى. وقامت السلطات السويسرية وشركة ويلسون للفنادق (Société des Hôtels Wilson)، وهي شركة خاصة، بترميم المبنى وتجديده على نطاق واسع في الفترة من 1993 إلى 1998. وبعد إتمام الترميمات، جرى توفير قصر ويلسون بإيجار تفضيلي ليصبح مقر المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان. كما تحتضن احدى البنايات في شارع موتا (Motta Avenue) بالقرب من قصر الأمم – المقر الأوروبي للأمم المتحدة في جنيف – جزءاً من ادارات المفوضية.