dcsimg
 


من نحن

تمثل مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان التزام العالم بالمثل العالمية للكرامة الإنسانية. ولدينا ولاية فريدة من المجتمع الدولي أسندها إلينا لتعزيز جميع حقوق الإنسان وحمايتها.

القيادة

المفوضة السامية لحقوق الإنسان

المفوضة السامية لحقوق الإنسان هي المسؤول الرئيسي عن حقوق الإنسان في الأمم المتحدة.

والمفوضة السامية ترأس المفوضية السامية لحقوق الإنسان وتقود جهود الأمم المتحدة في مجال حقوق الإنسان. ونحن نوفر القيادة، ونعمل بموضوعية، ونضطلع بالتثقيف، ونتخذ الإجراءات اللازمة لتمكين الأفراد ومساعدة الدول في دعم حقوق الإنسان.

ونحن جزء من أمانة الأمم المتحدة ويوجد مقرنا في جنيف.

وأولويات المفوضية السامية مبينة في وثيقتين استراتيجيتين رئيسيتين: وخطة المفوضية السامية للإدارة للفترة 2012-2013.

وتتضمن هذه الأولويات زيادة إشراك البلدان، والعمل على نحو وثيق مع شركائنا على المستويين القطري والمحلي، بغية ضمان تنفيذ المعايير الدولية لحقوق الإنسان على أرض الواقع؛ وإعطاء دور قيادي أقوى للمفوضة السامية؛ وتوثيق الشراكات مع المجتمع المدني ووكالات الأمم المتحدة.

نظام الأمم المتحدة لحقوق الإنسان

نحن ندعم أيضاً عمل أليات حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، مثل مجلس حقوق الإنسان والهيئات الرئيسية المنشأة بموجب معاهدات من أجل رصد امتثال الدول الأطراف للمعاهدات الدولية لحقوق الإنسان، وتعزيز الحق في التنمية، وتنسيق أنشطة الأمم المتحدة المتعلقة بالتثقيف والإعلام في مجال حقوق الإنسان، وتعزيز حقوق الإنسان على نطاق منظومة الأمم المتحدة. ونحن نعمل على ضمان إنفاذ معايير حقوق الإنسان المعترف بها عالمياً، بوسائل من بينها الترويج لكل من التصديق العالمي على المعاهدات الرئيسية لحقوق الإنسان وتنفيذها عالمياً، واحترام سيادة القانون.

هيكلنا

لدينا مكتب في مقر الأمم المتحدة في نيويورك ومكاتب في بلدان ومناطق عديدة. ولدى المفوضية السامية لحقوق الإنسان، بالإضافة إلى المكتب التنفيذي للمفوضة السامية وعدد من الوحدات التابعة لنائبة المفوضة السامية، شعبتان رئيسيتان وأربعة أفرع.

وكيما ننفذ ولايتنا الشاملة فإننا نشُغل أكثر من 1000 موظف (كان آخر تحديث للعدد في كانون الاول/ديسمبر 2012)، يتركزون في جنيف ونيويورك وفي 13 مكتبا قطريا و 13 مكتبا إقليميا في مختلف أنحاء العالم، بما في ذلك قوة عمل تتكون من زهاء 235 مسؤولا دوليا في مجال حقوق الإنسان يخدمون بعثات السلم التابعة للأمم المتحدة. ونحصل على تمويلنا من الميزانية العادية للأمم المتحدة ومن التبرعات المقدمة من الدول الأعضاء والمنظمات الحكومية الدولية والمؤسسات والأفراد.