dcsimg


دراسة الأمم المتحدة بشأن العنف ضد الأطفال

في تشرين الأول/أكتوبر 2006، عرض الخبير المستقل المعني بإجراء دراسة للأمين العام بشأن العنف ضد الأطفال، باولو سيرجيو بينهيرو من البرازيل، تقريره النهائي على الجمعية العامة للأمم المتحدة. وتتناول الدراسة بالتحليل العنف ضد الأطفال في خمسة سياقات: المنزل والأسرة؛ والمدارس والمؤسسات التعليمية؛ ومؤسسات الرعاية والمؤسسات القضائية؛ ومكان العمل؛ والمجتمع المحلي. وتحتوي الدراسة على 12 توصية شاملة وعدد من التوصيات المتعلقة بسياقات محددة والتي تشكل إطاراً شاملاً لإجراءات المتابعة.

الخلفية

أسفرت عملية الدراسة عن تقرير أكثر تفصيلاً، هو التقرير العالمي بشأن العنف ضد الأطفال، وعن منشورات ملائمة للأطفال. ومواد الدراسة غير المتاحة في هذه الصفحة يمكن التوصل إليها في: www.violencestudy.org

وفي 19 تشرين الأول/أكتوبر 2007، عرض الخبير المستقل تقريره المرحلي بشأن تنفيذ توصيات الدراسة على الجمعية العامة. انقر هنا لقراءة بيانه.

وقد أنشأ قرار الجمعية العامةA/RES/62/141 منصب الممثل الخاص للأمين العام المعني بمسألة العنف ضد الأطفال. ويشجع القرار المفوضية السامية لحقوق الإنسان ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة ومنظمة الصحة العالمية ومنظمة العمل الدولية على التعاون.

واستُرشد في إعداد الدراسة باتفاقية حقوق الطفل التي تشدد على حقوق الطفل في السلامة البدنية والعقلية، وتحدد التزامات الدول الأطراف بحماية الأطفال من "جميع أشكال العنف البدني والعقلي"، بما في ذلك الاستغلال الجنسي وأشكال الاستغلال الأخرى، والاختطاف، والنزاع المسلح، والمعاملة أو العقوبة اللاإنسانية أو المهينة. والاتفاقية تلزم أيضاً الدول باتخاذ تدابير وقائية وضمان حصول جميع الأطفال ضحايا العنف على ما يلزمهم من دعم ومساعدة.

والدراسة دعت الجمعية العامة للأمم المتحدة، في عام 2001، إلى إجرائها بناء على توصية لجنة حقوق الطفل. وفي سياق الإشراف على تنفيذ اتفاقية حقوق الطفل، نظمت اللجنة يومي مناقشة عامة بشأن مسألة العنف ضد الأطفال داخل الأسرة وفي المدرسة (2001) وعنف الدولة ضد الأطفال (2000). وكان طلب إجراء دراسة دولية بشأن مسألة العنف ضد الأطفال نتيجة ترتبت على يومي المناقشة هذين.

ودعمت المفوضية السامية لحقوق الإنسان ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة ومنظمة الصحة العالمية، على نحو مشترك، عملية الدراسة.

استبيان موجه إلى لحكومات

القصد من هذا الاستبيان (A | E | F | R | S) هو الحصول على معلومات من الحكومات من أجل الدراسة المتعمقة التي يقوم بها الأمين العام للأمم المتحدة بشأن مسألة العنف ضد الأطفال بناء على طلب الجمعية العامة في قرارها 57/190.

الردود من الحكومات

الردود الرسمية المتلقاة من الدول الأعضاء والدول والكيانات والمنظمات التي لها صفة مراقب دائم لدى الأمم المتحدة:

الدراسة

الخلفية
التقرير النهائي (الجمعية العامة) 2006
E | F | S | R | C | A
التقرير العالمي بشأن العنف ضد الأطفال
المنشورات الملائمة للأطفال:
حقنا في الحماية من العنف
أنقذك أنقذني
التقرير المرحلي (الجمعية العامة) 2007
E | F | S | R | C | A
المشاورات الإقليمية

خلفية الدراسة
المفوضية السامية لحقوق الإنسان والدراسة
الخبير المستقل
التقارير
الوصلات ذات الصلة
الوصلات الخارجية