كريمة بنون، المقررة الخاصة للأمم المتحدة في مجال الحقوق الثقافية

كريمة بنون، المقررة الخاصة للأمم المتحدة في مجال الحقوق الثقافية

تم تعيين كريمة بنون مقررة خاصة للأمم المتحدة في مجال الحقوق الثقافية في تشرين الأول/أكتوبر 2015.

وقد ترعرعت كريمة بنون في الجزائر والولايات المتحدة الأمريكية. وهي أستاذة وباحثة أكاديمية في مركز بحوث مارتن لوثر كينغ جونيور في كلية ديفيز للحقوق بجامعة كاليفورنيا حيث تُلقي دروساً في حقوق الإنسان والقانون الدولي. وبحوثها وكتاباتها، بما في ذلك البحوث والكتابات المتعلقة بقضايا الحقوق الثقافية، نُشرت على نطاق واسع في المجلات والدوريات الرائدة. وقد حصلت على جوائز عديدة، من بينها جائزة مكتبة دايتون للسلام (2014) التي حصلت عليها عن كتابها الذي صدر مؤخراً، "فتواكم لا تُطَبَق هنا: قصص غير مروية عن مكافحة الأصولية الإسلامية." والكتاب أُعد بالاستناد إلى حوالي 300 مقابلة أُجريت مع أشخاص من 30 بلداً ويروي قصص أشخاص ذوي تراث إسلامي يتحدون التطرف. ومحادثات التكنولوجيا والترفيه والتصميم المستندة إلى الكتاب شاهدها أكثر من 3ر1 مليون شخص.

والسيدة بنون عملت في مجال حقوق الإنسان على مدى أكثر من 20 عاماً، بما في ذلك مع حكومات ومنظمات غير حكومية، وقامت ببعثات ميدانية ورصد محاكمات ورصد انتخابات وإجراء بحوث في مناطق كثيرة من العالم. والأستاذة بنون عملت أيضاً خبيرة استشارية لليونسكو. وقد أدلت في أحيان كثيرة بتعليقات لوسائل الإعلام العالمية عن قضايا حقوق الإنسان.