dcsimg


Right to Development

"نحن رؤساء الدول والحكومات...ملتزمون بجعل
الحق في التنمية حقيقة واقعة لكل إنسان وبتخليص
البشرية قاطبة من الفقر"
إعلان الأمم المتحدة بشأن الألفية


الذكرى الثلاثون لإعلان الحق في التنمية


رسالة الذكرى السنوية من المفوض السامي

منذ ثلاثين عاماً، فتح إعلان الحق في التنمية آفاقاً جديدة في الكفاح العالمي من أجل أن يُكفل للإنسان مزيد من الكرامة والحرية والمساواة والعدل.

ودعا الإعلان إلى تمكين كل فرد من أفراد المجتمع من المشاركة التامة والحرة في صنع القرارات الجوهرية. وطالب الإعلان بتحقيق تكافؤ الفرص والتوزيع المنصف للموارد الاقتصادية، بما في ذلك من أجل من يجري تقليدياً تهنيشهم وحرمانهم من الإمكانات واستبعادهم من التنمية، مثل النساء والأقليات والشعوب الأصلية والمهاجرين والمسنين والأشخاص ذوي الإعاقة والفقراء، ومن أجل البلدان على جميع مستويات التنمية، بما فيها أشد البلدان تأخراً في هذا الصدد. وطالب الإعلان بتحسين إدارة الإطار الاقتصادي الدولي. وأعاد الإعلان تعريف التنمية بأنها أعمق وأوسع نطاقاً وأكثر تعقيداً إلى حد بعيد من محور تركيز العقود السابقة الضيق المنصب على النمو والربح.

وهدف التنمية هو تحسين رفاه كل فرد من أفراد المجتمع. الناس ليسوا كيفية التنمية – ليسوا مجرد أدوات يمكن استغلالها لتحقيق مزيد من الثراء لنخب محدودة. إنهم الدافع إلى التنمية. والتنمية الحقيقية تستأصل وتعالج أسباب الفقر – الانتهاكات المتعددة لحقوق الإنسان، التي جردت الناس من السلطة والسيطرة على الموارد ومن وجود صوت لهم في حكومتهم واقتصادهم ومجتمعهم، وحرمت الناس من المشاركة على قدم المساواة في الحوكمة العالمية. والتنمية الحقيقية تحقق المزيد من العدالة الاجتماعية، وليس المزيد من الاستغلال؛ وتقلل أوجه عدم المساواة التي تجرد المهمشين والفقراء من حقوقهم الأساسية. اقرأ المزيد...
في هذا القسم
أنظر أيضا
روابط ذات صلة