dcsimg


الخبير المستقل المعني بإقامة نظام ديمقراطي ومنصف

ألفريد دي زاياس، الخبير المستقل المعني بتعزيز نظام دولي ديمقراطي وعادلالخبير المستقل المعني بإقامة نظام ديمقراطي ومنصف هو آلية إجراء خاص عينه مجلس حقوق الإنسان لدراسة قضية أو موضوع مخصوص متعلق بحقوق الإنسان وتقديم تقرير عن هذه الدراسة. وهذا المنصب منصب فخري ولا يعتبر الخبير موظفا في الأمم المتحدة ولا يتلقى أجرا عن عمله.
وللاطلاع على المزيد عن الإجراءات الخاصة، يرجي الرجوع إلى الصحيفة الوقائعية رقم 27: سبعة عشر سؤالا شائعا عن الإجراءات الخاصة للأمم المتحدة (PDF).

مقدمة

اعتمد مجلس حقوق الإنسان في 29 أيلول/ سبتمبر 2011 القرار 18/6 بشأن إقامة نظام دولي ديمقراطي ومنصف.

وأكد القرار أن النظام الدولي الديمقراطي والمنصف يعزز الإعمال الكامل لجميع حقوق الإنسان للجميع، وأن النفاذ إليه حق لكل الناس.

وينظر القرار إلى الديمقراطية على أنها قيمة عالمية تستند إلى إرادة الناس المعبر عنها بحرية بشأن تحديد نظمهم السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية ومشاركتهم الكاملة في جميع أوجه حياتهم، ويعيد التأكيد على الحاجة إلى تقيد عالمي بسيادة القانون وتنفيذها على الصعيدين الوطني والدولي على حد سواء. وفي هذا الصدد، فإن مبدأ إرادة الشعب، على النحو الذي يعرب عنه في انتخابات دورية وحقيقية، هو أساس سلطة الحكومة.

أنشأ القرار ولاية الخبير المستقل المعني بإقامة نظام دولي ديمقراطي ومنصف لفترة أولية مدتها ثلاث سنوات. وفي 3 تشرين الأول/أكتوبر 2014، مَدَدَ مجلس حقوق الإنسان الولاية لمدة ثلاث سنوات إضافية، حتى أيلول/سبتمبر 2017 (A/HRC/RES/27/9).

وقد جدد مجلس حقوق الإنسان التزامه بإقامة نظام دولي ديمقراطي ومنصف باعتماده القرارين 21/9 و 25/15 و 30/29 و 33/3.

نزل صورة ممتازة الجودة.

أقرأ المزيد عن:

أحدث الأخبار