حقوق الإنسان لكبار السن

مقدمة

يحتفل العالم في 1 تشرين الأول/أكتوبر بالذكرى السنوية العشرين لليوم الدولي لكبار السن ©  الأمم المتحدةفي الأعوام الأخيرة، بُذلت جهود هائلة في مجال الدعوة تنادي بزيادة الاهتمام والعمل على الصعيد الدولي فيما يتعلق بحقوق الإنسان لكبار السن. وقد طالبت شتى الجهات صاحبة المصلحة بزيادة إبراز واستخدام المعايير الدولية لحقوق الإنسان من أجل معالجة الحالة الأليمة للملايين من كبار السن من الرجال والنساء في جميع أرجاء العالم.

ومنذ وقت ليس ببعيد جداً، كانت مسألة الشيخوخة تُعتبر أمراً مهماً بالنسبة لعدد قليل من البلدان فقط. وفي الوقت الحالي، يتزايد بوتيرة غير مسبوقة عدد الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 60 سنة فأكثر، ويُنتظر أن يرتفع هذا العدد من مستواه الحالي البالغ 740 مليون نسمة ليصل إلى بليون نسمة بحلول نهاية العقد. ومن المؤسف أن الزيادة في الأعداد أماطت اللثام أيضاً عن عدم وجود آليات حماية كافية، وعن الثغرات الموجودة في سياسات وبرامج معالجة وضع كبار السن. وفي الوقت الحاضر، يعيش ثلثا كبار السن من سكان العالم في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل وسترتفع هذه النسبة إلى 80 في المائة بحلول عام 2050.

وكبار السن ليسوا فئة متجانسة، والتحديات التي يواجهونها في حماية حقوق الإنسان الخاصة بهم أوالتمتع بها شديدة التباين. وفي حين أن بعضهم يواصلون عيشهم حياة نشطة باعتبارهم جزءا من مجتمعهم، فإن آخرين كثيرين يواجهون التشرد، أو الافتقار إلى الرعاية الكافية، أو العزلة.

ويظهر التمييز المتعدد الأشكال باعتباره عنصراً ضرورياً في أي تقييم، وبصفة خاصة عندما يوضع في الاعتبار أن التمييز المتصل بالسن كثيراً ما تفاقمه أسباب التمييز الأخرى، مثل نوع الجنس أو الحالة الاجتماعية – الاقتصادية أو الأصل العرقي أو الحالة الصحية.

وتسعى المفوضية السامية لحقوق الإنسان جاهدة إلى ضمان أن تحظى الفئات السكانية المهملة بحيز وأهمية في جدول أعمال حقوق الإنسان، وأن تتخذ الحكومات جميع التدابير اللازمة لحماية وتعزيز حقوق الإنسان الخاصة بهم. ودور المفوضية هو ضمان صوت للجميع، وبصفة خاصة للذين نادراً ما تُسمع أصواتهم.

تقرير الأمين العام إلى الجمعية العامة

يركز تقرير الأمين العام إلى الجمعية العامة، لأول مرة، على حقوق الإنسان لكبار السن. ويحدد التقرير أربعة تحديات رئيسية يواجهها كبار السن فيما يتعلق بحقوق الإنسان هي التمييز، والفقر، والعنف وسوء المعاملة، والافتقار إلى تدابير وخدمات محددة. ويؤكد التقرير أيضاً على عدة مجالات رئيسية للاستجابات اللازمة لمواجهة التحديات مثل تعزيز نظام الحماية الدولية، والقضاء على الاستغلال المالي والتمييز في التوظيف، وإنشاء مرافق رعاية كافية، والمشاركة في الحياة السياسية.

النقاط البارزة

نيسان/أبريل 2013: مرئيات العموم حول حقوق الإنسان لكبار السن

كانون الثاني/يناير 2013: مشاورات عامة بشأن حقوق الإنسان لكبار السن

تشرين الأول/أكتوبر 2011: : الاحتفال باليوم الدولي لكبار السن، "بدء مدريد + 10: التحديات والفرص المتنامية للشيخوخة في العالم"، نيويورك، أكتوبر الأول تشرين 6

أيلول/سبتمبر 2011: مجلس حقوق الإنسان يعقد حلقة مناقشة بشأن إعمال حق كبار السن في الصحة

آب/أغسطس 2011: الدورة الموضوعية الثانية للفريق العامل المفتوح العضوية، نيويورك، 1-4 آب/أغسطس

تموز/يوليه 2011: قرير الأمين العام إلى الدورة السادسة والستين للجمعية العامة، متاح بلغات الأمم المتحدة الست

أيار/مايو 2011: ملخص رئيس الفريق العامل المفتوح العضوية - دورة العمل الأولى (18-21 نيسان/أبريل) – متاح الآن على الإنترنت. انظر أيضاً برنامج العمل، والبيانات، والعروض، والوثائق المرجعية، والمزيد من المعلومات

نيسان/أبريل 2011: الدورة الموضوعية الأولى للفريق العامل المفتوح العضوية في الفترة من 18 إلى 21 نيسان/أبريل

انظر النقاط البارزة السابقة...