dcsimg


​المقرر الخاص المعني بمسألة الفقر المدقع وحقوق الإنسان

مقدمة

Professor Philip Alston © UN Photo/Jean-Marc Ferréيتولى​​​ الأستاذ فيليب ألستون منصب المقرر الخاص المعني بمسألة الفقر المدقع وحقوق الإنسان حالياً. والمقرر الخا​​ص هو خبير مستقل يعيِّنه مجلس حقوق الإنسان ​ويتعهد بالقيام بالمهمات الرئيسية التالية: (1) إجراء الأبحاث والتحاليل لتقديمها على شكل تقارير مواضيعية منفصلة إلى مجلس حقوق الإنسان والجمعية العامة؛ (2) القيام بزيارات قطرية وإعداد تقارير عن الحالات في الدول ذات الصلة بالمسائل المتعلقة بالولاية؛ (3) بعث الرسائل إلى الحكومات وسواها من المؤسسات في ما يتعلق بالحالات التي يُدَعى فيها حدوث انتهاكات لحقوق الإنسان للأشخاص الذين يعيشون في فقر مدقع.​

أُنشئت ولاية الفقر المدقع في العام 1998 من قبل لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان من ثمَّ عُهدت إلى مجلس حقوق الإنسان في حزيران/يونيو من العام 2006. وتعتبر هذه الولاية إحدى الولايات المتعددة التي تشكل مجتمعة ما يُعرف بنظام الإجراءات الخاصة للأمم المتحدة. وللاطلاع على المزيد من المعلومات عن هذه الإجراءات أنظر هنا.

الفقر المدقع وحقوق الإنسان

الفقر المدقع ظاهرة متعددة الأبعاد لا تقتصر على النقص في الدخل فحسب. ففي حين أن العديد من الجهات الفاعلة الدولية لا تزال تستند عند تعريفه إلى الإجراءات المرتكزة حصراً على الدخل، مثل تعريف البنك الدولي القائم على تحصيل الفرد ما معدله 1.25 دولاراً في اليوم، فإن نُهج مماثلة تفشل في تحديد عمق الفقر المدقع وتعقيداته ولا تعكس الأثر الفعلي للفقر على التمتع الكامل بحقوق الإنسان. في ما يتعلق بالمقرر الخاص، يشمل الفقر المدقع النقص في الدخل والنقص في النفاذ إلى الخدمات الأساسية والاستبعاد الاجتماعي A/HRC/7/15)، الفقرة 13). ويتلاءم ذلك جداً مع ̓دليل الفقر متعدد الأبعادʻ الصادر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الذي يهدف إلى تبيان حالات الحرمان المتعددة على المستوى الأسري، بما في ذلك الصحة والتعليم والظروف المعيشية. ويتفاوت استخدام نهج متعدد الأبعاد للفقر، والمقصود هنا تحديداً نسبة الفقر المدقع حول العالم. فوفقاً لتقرير التنمية البشرية للعام 2014 الصادر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، إن أكثر من 2.2 مليار شخص، أي أكثر من 15 بالمئة من سكان العالم "هم قريبون من الفقر متعدد الأبعاد أو يعيشونه".

يشكل الفقر مسألة طارئة على مستوى حقوق الإنسان. فبالنسبة إلى الأشخاص الذين يعيشون في الفقر المدقع، إن الكثير من حقوق الإنسان بعيدة عن المتناول. ومن بين العديد من حالات الحرمان الأخرى، هم يفتقرون أحياناً إلى النفاذ إلى التعليم أو الخدمات الصحية أو المياه الصالحة للشرب أو المرافق الصحية الأساسية. هم يستبعدون أحياناً من المشاركة بفعالية في العملية السياسية والمطالبة بإنصافهم لانتهاكات تطال حقوقهم الإنسانية. ويمكن للفقر المدقع أن يكون سبباً لانتهاكات خاصة لحقوق الإنسان، مثلاً لأن الفقراء مجبرون على العمل في بيئات غير آمنة وغير صحية. في الوقت نفسه، يمكن للفقر أن يكون نتيجة لانتهاكات حقوق الإنسان، مثلاً حين لا يكون بمقدور الأطفال الهرب من الفقر لأن الدولة لا تؤمن النفاذ الملائم إلى التعليم.

لذلك، لا يجب النظر إلى القضاء على الفقر المدقع كمسألة من مسائل عمل الخير، بل كقضية ملحة من قضايا حقوق الإنسان. فاستمراره في دول قادرة على القضاء عليه يفاقم انتهاك حقوق الإنسان الأساسية بشكل واضح.

المقرر الخاص المعني بمسألة الفقر المدقع وحقوق الإنسان

أُنشئت الولاية لتسليط الضوء بشكل أكبر على محنة الأشخاص الذين يعيشون في فقر مدقع والتركيز على الانعكاسات التي تلحق بحقوق الإنسان بفعل الإهمال المنهجي الذي يتعرضون له جميعاً في غالب الأحيان. ويطلب مجلس حقوق الإنسان من الخبير المكلف بهذه الولاية بحث المبادرات المتخذة لتعزيز وحماية حقوق الأشخاص الذين يعيشون في فقر مدقع وتقديم تقارير عنها إلى الدول الأعضاء، بهدف تعزيز القضاء على هذا النوع من الفقر.

أهداف الولاية

من خلال قراريه 8/11 و 26/3، يطلب مجلس حقوق الإنسان من المقرر الخاص القيام بما يلي:

  • تحديد نُهج لإزالة كل العقبات، بما في ذلك العقبات المؤسساتية، وصولاً إلى التمتع الكامل بحقوق الإنسان للأشخاص الذين يعيشون في فقر مدقع.
  • تحديد الإجراءات الأكثر فعالية المتخذة على المستويات الوطنية والإقليمية والدولية لتعزيز التمتع الكامل بحقوق الإنسان للأشخاص الذين يعيشون في فقر مدقع، على ألا يُستثنى في ذلك التعاون مع المنظمات المالية الدولية.
  • توجيه التوصيات عن الكيفية التي يمكن بها للأشخاص الذين يعيشون في فقر مدقع المشاركة في العملية الهادفة إلى التمتع الكامل بحقوقهم الإنسانية والتحسين المستدام لأحوالهم المعيشية، بما يشمل التمكين وتعبئة الموارد على كل المستويات.
  • دراسة تأثير التمييز وإيلاء اهتمام خاص لحالة النساء والأطفال والفئات الضعيفة الأخرى، بمن في ذلك الأشخاص ذوو الإعاقة الذين يعيشون في فقر مدقع.
  • المشاركة في تقييم تنفيذ عقد الأمم المتحدة الثاني للقضاء على الفقر وتقديم توصيات بشأن تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية، وبصفة خاصة الهدف الأول.
  • تنمية التعاون مع هيئات الأمم المتحدة التي تتناول الموضوع نفسه ومواصلة المشاركة في المؤتمرات الدولية ذات الصلة المتعلقة بالفقر المدقع.

الأنشطة الرئيسية

يقوم المقرر الخاص في أدائه للولاية بما يلي:

  • إجراء زيارات قطرية؛
  • • الاستجابة للمعلومات التي يتلقاها بخصوص حالة حقوق الإنسان للأشخاص الذين يعيشون في فقر مدقع؛
  • • إجراء حوار بناء مع الحكومات والمنظمات الدولية والمجتمع المدني والجهات الفاعلة الأخرى ذات الصلة بغية تحديد سبل لإزالة جميع العقبات التي تحول دون التمتع الكامل للناس الذين يعيشون في فقر مدقع بحقوق الإنسان؛
  • • تقديم تقارير سنوية إلى مجلس حقوق الإنسان وإلى الجمعية العامة؛
  • • التواصل مع الدول والأطراف المعنية الأخرى في ما يتعلق بالحالات التي يُدَعى فيها حدوث انتهاكات لحقوق الإنسان للأشخاص الذين يعيشون في فقر مدقع واستبعاد اجتماعي (انظر الشكاوى الفردية) وبالمسائل الأخرى المتعلقة بالولاية.

أحدث الأخبار:

المزيد من النشرات الصحفية والبيانات

أرشيف الأخبار
(أقدم من ثلاث سنوات)

أحدث النشاطات

شاهد

حوار مباشر مع فيليب ألستون، المقرر الخاص المعني بالفقر المدقع وحقوق الإنسان (بث في 9 حزيران / يونيه 2017)​


حدث جانبي بشأن الدخل الأساسي العالمي ومستقبل حقوق الإنسان (8 حزيران/يونيو 2017, 16:30 CEST)

إحاطة إعلامية: خبير الأمم المتحدة المعني بالفقر المدقع وحقوق الإنسان بصدد زيارة المملكة العربية السعودية
بالعربية | بالانكليزية
(16 كانون الأول/ديسمبر 2016)

«محامو الأمم المتحدة يدافعون فعلياً عن الإفلات من العقاب بدلاً من الحصانة» - رسالة إلى نائب الأمين العام بشأن مسؤولية الأمم المتحدة عن تفشي الكوليرا في هايتي (5 تشرين الأول/أكتوبر 2016) وردُّه (12 تشرين الأول/أكتوبر)

مقاربة الأمم المتحدة التنازلية غير مقبولة أخلاقياً وغير قابلة للدفاع عنها قانونياً ومحبطة سياسياً»، تقرير للمقرر الخاص بشأن مسؤولية الأمم المتحدة عن تفشي الكوليرا في هايتي

أنظر لائحة الأنشطة الكاملة...

المقرر الخاص

السيد فيليب ألستون (أستراليا),
منذ حزيران/يونيو 2014

الخبراء المستقلون السابقون:

السيدة ماغدالينا سيبولفيدا كارمونا (شيلي),
(الخبيرة المستقلة السابقة) أيار/مايو 2008 - حزيران/يونيو 2014

السيد أرجون سينغوبتا (الهند),
آب/أغسطس 2004- نيسان/أبريل 2008

السيدة أ. م. ليزين (بلجيكا)
نيسان/أبريل 1998 – تموز/يوليو 2004

للاطلاع على مزيد من المعلومات، يُرجى توجيه رسالة إلكترونية على العنوان التالي: srextremepoverty@ohchr.org