يوم حقوق الإنسان لعام 2015

يوم حقوق الإنسان لعام 2015
10 كانون الاول/ديسمبر

منذ خمسين عاماً، اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة معاهدتين دوليتين ستشكلان إلى الأبد حقوق الإنسان الدولية: العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية (ICESCR) والعهد الدولي اخاص بالحقوق المدنية والسياسية (ICCPR).

والعهدان، اللذان وُضعا في أعقاب الحرب العالمية الثانية، أصبحا، إلى جانب الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، الشرعة الدولية لحقوق الإنسان، التي تحدد الحقوق المدنية والثقافية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية التي تُعَد الحق المكتسب منذ الولادة لجميع البشر.

ومنذ ذلك الوقت، حدث فيض من التغييرات في جميع أنحاء العالم، مع إقرار بلدان كثيرة بحقوق الإنسان وسيادة القانون باعتبارها الأساس الذي يرتكز عليه وجود مجتمعات قادرة على الصمود ومستقرة فعلاً.

العهدان – أهميتهما اليوم تفوق أهميتهما في أي وقت مضى

ومع ذلك لا تزال هناك تحديات.

الحرية تشكل الأساس الذي ترتكز عليه الشرعة الدولية لحقوق الإنسان – التحرر من الخوف، وحرية الكلام، وحرية العبادة والتحرر من الفاقة.

وبعد مرور خمسين عاماً، ما زال كثيرون على غير علم بوجود الشرعة الدولية لحقوق الإنسان وما زال يتعين على بلدان عديدة في جميع أنحاء العالم القيام بالكثير لإقامة مؤسسات سياسية وأنظمة قضائية واقتصادات تتيح للناس العاديين العيش بكرامة. ونمو خطاب الكراهية ضد الأديان والأقليات العرقية، وتبرير انتهاكات الحقوق بدافع مكافحة الإرهاب، وتقليص الحقوق الاقتصادية والاجتماعية بالاحتجاج بالأزمات الاقتصادية أو الأمن، وعدم احترام الحق في الخصوصية في العصر الرقمي، هي عوامل تظهر أهمية العهدين وضرورة احترامهما.

وللترويج للعهدين وإذكاء الوعي بهما في ذكراهما السنوية الخمسين، تطلق مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في يوم حقوق الإنسان حملة لمدة سنة عنوانها “حقوقنا. حرياتنا. دائماً." لتسليط الضوء على حقوق المواطنين العالميين غير القابلة للتصرف والأصيلة – الآن، ودائماً.

وتتمحور حملة "حقوقنا. حرياتنا. دائماً." حول موضوعي الحقوق والحريات الأبديين وأهمية العمل المتواصل في مجال تأمين الحقوق والحريات وضمان استمراريتها. و الحرية، في جوهرها، تشكل الأساس الذي ترتكز عليه الشرعة الدولية لحقوق الإنسان – التحرر من الخوف، وحرية الكلام، وحرية العبادة، والتحرر من الفاقة.

وفي يوم حقوق الإنسان، ندعوكم إلى المشاركة في الاحتفال بخمسين سنة من الحرية كما هي منصوص عليها في العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية (ICESCR) والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية (ICCPR). وهذه الحريات الأربع مهمة اليوم بقدر ما كانت مهمة عندما جرى اعتماد العهدين.

حقوقنا. حرياتنا. دائماً.

في هذا القسم
المواد الترويجية
تواصل معنا

انضم إلى المحادثة باستخدام الهاشتاغ #HumanRightsDay