dcsimg
 


Header image for news printout
الصراع في سوريا يصل إلى مستويات جديدة من الوحشية

جنيف، 4 حزيران/يونيو 2013 - تقدّم لجنة الأمم المتحدة للتحقيق بشأن الجمهورية العربية السورية أحدث تقرير لها حول وضع حقوق الإنسان في سوريا. وجدت اللجنة أن جرائم الحرب والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان لا تزال تُرتكب على نطاق أوسع من أي وقت مضى مع تصاعد وتيرة العنف. تُرتكب جرائم ضد الإنسانية من قبل قوات الحكومة والميليشيات التابعة لها، من خلال تنفيذهم لهجمات واسعة النطاق ضد السكان المدنيين ولجوئهم إلى القصف العشوائي والقتل غير القانوني والتعذيب والاختفاء القسري، والعنف الجنسي. كما يحاصرون بشكلٍ مُمنهَج المدن التي يُنظر إليها على أنها معادية، بينما يتمّ تهجير السكان قسرا. وقد قامت أيضاً الجماعات المسلحة المناهضة للحكومة بمحاصرة بلدات، خاصة في محافظة حلب. إنهم بذلك يرتكبون جرائم حرب على نحو متزايد، بما في ذلك عمليات الإعدام خارج نطاق القضاء، والتعذيب، وأخذ الرهائن، والنهب.

إلا أن الانتهاكات والتجاوزات التي ارتكبتها الجماعات المسلحة المناهضة للحكومة لم تصل إلى كثافة وحجم تلك التي ارتكبتها القوات الحكومية والميليشيات التابعة لها. كما وجدت اللجنة أسبابا معقولة للاعتقاد بأنّ موادا كيميائية قد استخدمت كأسلحة، ولكن لا يمكن التعرف على ماهية هذه المواد أو هوية الجناة.

ولا تزال اللجنة مقتنعة بأن التوصل إلى تسوية سياسية هو الوسيلة الوحيدة لوقف العنف.

ويغطي هذا التقرير الفترة من 15 يناير - 15 مايو 2013. وتستند النتائج على 430 مقابلة وغيرها من الأدلة، التي تم جمعها خلال هذه الأربعة أشهر.

للوصول إلى التقرير الرجاء الانتقال إلى:
باللغة الانجليزية – http://www.ohchr.org/Documents/HRBodies/HRCouncil/CoISyria/A-HRC-23-58_en.pdf
باللغة العربية – http://www.ohchr.org/Documents/HRBodies/HRCouncil/CoISyria/A-HRC-23-58_ar.pdf

للوصول إلى بث حي أو أرشيف البثّ الرجاء الانتقال إلى:http://webtv.un.org

للوصول إلى الفيديو والصوت (من المؤتمر الصحفي من 3 يونيو والعرض اليوم):
ftp://CLIENT1:7dl0PY9R@unis-ftp.unog.ch
الاتصال التقني:‎ +41 22 917 59 57

للوصول إلى الصور:
ftp://VIEW2:LD16C8Ik@unis-ftp.unog.ch
الاتصال التقني:‎ +41 79 444 60 41

حول اللجنة :

كُلَّفت اللجنة، التي تضم السيد باولو سيرجيو بينيرو (رئيسا)، والسيدة كارين أبو زيد، والسيدة كارلا ديل بونتي والسيد فيتيت مونتاربورن، من قبل مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، للتحقيق في جميع انتهاكات قانون حقوق الإنسان الدولي وتسجيلها. كما تم تكليف اللجنة بالتحقيق في ادعاءات ارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب، وتوسعت ولايتها مؤخرا لتشمل "التحقيق في جميع المذابح".للمزيد من المعلومات: الاتصال برولاندو غوميز، مكتب المفوضة السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، هاتف:‎ +41-22-917.9711, البريد الإلكتروني: rgomez@ohchr.org