dcsimg


Header image for news printout

التمييز ضد المرأة: فريق خبراء الأمم المتحدة يقوم بأول زيارة للكويت لتقصي الحقائق

الكويت/جنيف (1 كانون الأول/ديسمبر 2016) – سيشرع فريق خبراء تابع للأمم المتحدة ومعني بالتمييز ضد المرأة في القانون والممارسة، في 6 كانون الأول ديسمبر، في أول زيارة رسمية يقوم بها خبراء مستقلون تابعون للأمم المتحدة لتقييم التقدم المحرز نحو القضاء على التمييز ضد المرأة وحماية وتعزيز حقوق الإنسان الواجبة للمرأة في دولة الكويت.

وسيقوم الوفد الزائر المؤلف من خبيرتي حقوق الإنسان، ألدا فاسيو - رئيسة فريق الخبراء في الوقت الراهن - وكامالا شاندراكيرانا، بزيارة مدينة الكويت والجهراء، لجمع معلومات مباشرة عن القضايا المتعلقة بالتمييز ضد المرأة في شتى السياقات، بما فيها المرأة التي تعاني أشكالا متعددة من التمييز.

وقالت السيدة فاسيو "إن الفريق العامل مهتم بصفة خاصة بالإصلاحات التشريعية والسياسات التي طبقت في الكويت من أجل تعزيز حقوق المرأة وتحقيق مساواة جوهرية بين الرجل والمرأة".

وأضافت قولها "إننا سنطلع على الإنجازات وأفضل الممارسات الرامية إلى القضاء على التمييز ضد المرأة في جميع جوانب حياة المرأة. كما سنتناول جوانب القانون والممارسة التي تؤثر على مشاركة المرأة في الحياة السياسية والعامة والاقتصادية والاجتماعية والأسرية والثقافية، وعلى صحة المرأة وسلامتها".
 
وسيجتمع فريق الخبراء، خلال زيارته التي تدوم عشرة أيام (6-15 كانون الأول/ديسمبر)، بالمسؤولين الحكوميين وممثلي منظمات المجتمع المدني والدوائر الأكاديمية، كما سيجتمع مع عدة نساء.

سيتم عقد مؤتمر صحفي للإعلان عن النتائج الأولية التي استنتجها الوفد يوم الخميس 15 كانون الأول/ديسمبر في الساعة 15:00، في مبنى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، بيت الأمم المتحدة، مشرف، المربع الدبلوماسي، قطعة 7،. وستقتصر إمكانية حضور الندوة الصحفية حصرا على وسائل الإعلام المعتمدة.

وسيقدم الفريق العامل، في أعقاب زيارته، تقريرا مصحوبا باستنتاجاته وتوصياته إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في حزيران/يونيه 2017.

انتهى

أنشأ مجلس حقوق الإنسان في عام 2011 فريق ‎‎الأمم‏‏ ‎‎المتحدة‏‏ العامل المعني بمسألة التمييز ضد المرأة في القانون والممارسة بغية تحديد وتعزيز وتبادل الآراء بشأن أفضل الممارسات المتعلقة بإلغاء التشريعات التي تميـز ضد المرأة، وذلك بالتشاور مع الدول والفاعلين الآخرين. كما أنيطت بالفريق مهمة إجراء حوار مع الدول، والفاعلين الآخرين بشأن القوانين التي لها أثر تمييزي فيما يتعلق بالمرأة. 

ويتألف الفريق العامل من خمس خبيرات مستقلات هن: الرئيسة المقررة الحالية إليونورا زيلنسكا (بولندا) وألدا فاسيو (كوستاريكا) وفرانسيس رادي (إسرائيل/المملكة المتحدة) وكامالا شاندراكيرانا (إندونيسيا) وإيمنا عويج (تونس). وللاطلاع على المزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع التالي: http://www.ohchr.org/AR/Issues/Women/WGWomen/Pages/WGWomenIndex.aspx

وتشكل الأفرقة العاملة جزءا مما يعرف بالإجراءات الخاصة لمجلس حقوق الإنسان. والإجراءات الخاصة التي هي أكبر هيئة من الخبراء المستقلين في منظومة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، اسم عام لآليات المجلس المستقلة المعنية بتقصي الحقائق والرصد. والمكلفون بولايات في إطار الإجراءات الخاصة هم خبراء مستقلون في مجال حقوق الإنسان يعينهم مجلس حقوق الإنسان لتولي حالات قطرية محددة أو مسائل مواضيعية في كل بقاع العالم. وهم ليسوا موظفين في الأمم المتحدة بل هم مستقلون عن أي حكومة أو منظمة. ويعملون بصفتهم الفردية ولا يتقاضون أجرا على عملهم.

مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان – الكويت: http://www.ohchr.org/AR/Countries/MENARegion/Pages/KWIndex.aspx

للحصول على مزيد من المعلومات ولطلبات وسائل الإعلام, رجاء الاتصال:
في جنيف: هانا وو (+41 22 917 9152 / hwu@ohchr.org), برناديت أرديتي (+41 22 917 9159 or +41 79 752 0483 / barditi@ohchr.org) أو الكتابة إلى wgdiscriminationwomen@ohchr.org

في الكويت (أثناء الزيارة): أسماء أيت السي: +965 2530 8000 (Ext. 8112)/ asmae.aitssi@undp.org

بالنسبة لاستفسارات وسائل الإعلام المتعلقة بمراسيم ‎‎الأمم‏‏ ‎‎المتحدة‏‏ الأخرى:
كزابيي سيلايا, مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان – وحدة وسائط الإعلام (+ 41 22 917 9383 / xcelaya@ohchr.org)  

من أجل مواقعكم الشبكية الإخبارية ووسائط التواصل الاجتماعي التي تستخدمونها: توجد محتويات وسائط متعددة ورسائل رئيسية عن نشراتنا الإخبارية على قنوات الأمم المتحدة في وسائط التواصل الاجتماعي بخصوص حقوق الإنسان، المبينة أدناه. رجاء تتبعنا باستخدام الأدوات المناسبة:
تويتر: @UNHumanRights
فيسبوك: unitednationshumanrights
إنستغرام: unitednationshumanrights
غوغل+: unitednationshumanrights
يوتيوب: unohchr