dcsimg


Header image for news printout

مطالبة قطر بإقفال محطة الجزيرة "ضربة رئيسية لتعددية الإعلام" – خبير للأمم المتحدة

جنيف (28 حزيران/يونيو 2017) – قال ديفيد كاي، مقرر الأمم الخاص المعني بحرية الرأي والتعبير إن التقارير التي تفيد بتقديم عدد من الحكومات مطالبات إلى قطر بأن تقفل شبكة الجزيرة الإعلامية مقابل رفع العقوبات سيشكل ضربة رئيسية بحق تعددية الإعلام في منطقة تعاني أساساً قيوداً شديدة في مجال إعداد التقارير والإعلام بكل أنواعه. أضاف السيد كاي "يشكل هذا المطلب تهديداً خطيراً لحرية الإعلام إذا ما قامت الدول، تحت ذريعة وجود أزمة دبلوماسية، باتخاذ إجراءات للإجبار على حلِّ الجزيرة".

وتفيد التقارير أن إقفال الجزيرة ورد ضمن قائمة مؤلفة من 13 مطلباً تمَّ إصدارها بحق قطر من قبل حكومات السعودية والبحرين ومصر والإمارات، التي تفرض حصاراً اقتصادياً على قطر حالياً. ولم تعلن الدول الأربع عن القائمة رسمياً بعد، لكن عدداً من المنظمات الإعلامية الدولية حصل عليها وأكدت مصادر قطرية مصداقيتها. كما تضر المطالبة بإقفال الجزيرة بقنواتها التابعة، بما في ذلك عربي 21 والعربي الجديد والشرق وعين الشرق الأوسط. وأُعطيت قطر مهلة عشرة أيام للامتثال.

وقال السيد كاي "لقد تضرر حق كل شخص بالوصول إلى المعلومات بشكل بالغ عندما لم يتم ضمان سلامة وحرية الإعلام". أضاف "أدعو المجتمع الدولي إلى حث هذه الحكومات على عدم الاستمرار في هذه المطالبة بحق قطر وعلى مقاومة اتخاذ خطوات للرقابة على الإعلام في أراضيها والمنطقة وعلى تشجيع دعم الإعلام المستقل في الشرق الأوسط".

انتهى

عيَّن مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة السيد ديفيد كاي (الولايات المتحدة) مقرراً خاصاً معني بتعزيز وحماية الحق في حرية الرأي والتعبير في آب/أغسطس 2014. ويشكل السيد كاي جزءاً مما يسمى بالإجراءات الخاصة لمجلس حقوق الإنسان. والإجراءات الخاصة، أكبر هيئة للخبراء المستقلين في نظام الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، هي التسمية العامة لآليات المجلس المستقلة المعنية بالاستقصاء والمراقبة والرصد والتي تعالج إما حالات قطرية محددة أو قضايا مواضيعية في جميع أنحاء العالم. ويعمل خبراء الإجراءات الخاصة على أساس طوعي؛ فهم ليسوا من موظفي الأمم المتحدة ولا يتقاضون راتباً لقاء عملهم. وهم مستقلون عن أي حكومة أو منظمة ويعملون بصفتهم الفردية.

للحصول على مزيد من المعلومات ولطلبات وسائل الإعلام، الرجاء الاتصال بــ:
أزين تادجديني (+41 22 917 9400 / atadjdini@ohchr.org) أو مراسلتنا على البريد الإلكتروني
freedex@ohchr.org.

هل تشعر بالقلق إزاء العالم الذي نعيش فيه؟ إذاً قم اليوم ودافع عن حق إنسان استخدم هاشتاغ #Standup4humanrights وقم بزيارة صفحة الويب على العنوان التالي http://www.standup4humanrights.org

تابعونا وشاركوا أخبارنا على تويتر @UNHumanRights وفايسبوك unitednationshumanrights