إحياء ذكرى الذين ضحوا بحياتهم في خدمة حقوق الإنسان

رواندا، 1997

رواندافي 4 شباط/فبراير 1997، قُتل خمسة مراقبين لحقوق الإنسان من العملية الميدانية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة في رواندا رمياَ بالرصاص في جنوب غربي مقاطعة سيانغوغو. وكان المراقبون – ثلاثة روانديين وبريطاني وكمبودي - يتنقلون في مركبتين تحملان بوضوح علامات الأمم المتحدة في بلدة كارنغيرا عندما وقعوا في كمين نصبته مجموعة كبيرة من رجال مسلحين مجهولي الهوية.

الأمم المتحدة في رواندا:

أُنشئت العملية الميدانية لحقوق الإنسان في رواندا بناء على طلب حكومة رواندا في إطار تصدي المجتمع الدولي لأعمال الإبادة الجماعية والحرب الأهلية التي حدثت في رواندا في عام 1994. ونتيجة لهذه الأحداث، هُدمت تماماً مؤسسات العدالة وإنفاذ القوانين والإدارة المحلية والخدمة المدنية فضلاَ عن النسيج الاجتماعي لرواندا. ولذلك صُممت العملية الميدانية لا لتلبية أمس الاحتياجات المتعلقة بحقوق الإنسان وأشدها إلحاحاَ فحسب وإنما أيضاَ لاتخاذ مبادرات متوسطة وطويلة الأجل لإيجاد ثقافة حقوق إنسان في رواندا.

وولاية العملية الميدانية، كما ينص عليها اتفاق عام 1994 بين الأمم المتحدة وحكومة رواندا، هي التحقيق في أعمال الإبادة الجماعية وغيرها من الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي التي حدثت أثناء النزاع المسلح في رواندا من نيسان/أبريل إلى تموز/يوليه 1994؛ ورصد الوضع القائم لحقوق الإنسان، وتسهيل عودة اللاجئين والمشردين وإعادة بناء المجتمع المدني؛ وتنفيذ برنامج للتعاون التقني في ميدان حقوق الإنسان، وبصفة خاصة في مجال إقامة العدل.


إحياء ذكرى:

ساسترا تشيم شان

جان بوسكو مويانيزا

أغريبان نغابو

إيمابل نسينغيومفو

غراهام تورنبول