dcsimg


Header image for news printout

مذكرة صحفية حول اليمن

المتحدث باسم مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان: روبرت كولفيل
المكان: جنيف
الموضوع: 21 تموز/يوليو 2017

(1) اليمن

جمع مكتبنا القائم في اليمن المزيد من المعلومات بشأن إحدى الغارات الجوية المدمرة التي وقعت في قرية صغيرة في محافظة تعز في اليمن يوم الثلاثاء 18 تموز/يوليو. وحصلت الغارة الجوية التي نفذتها قوات التحالف العربي في قرية العشيرة، الواقعة بالقرب من مدينة موزع ويسيطر عليها الحوثيون حالياً، عند حوالى الساعة 8:30 صباحاً يوم الثلاثاء. وبحسب شهود هربوا من المنطقة وأجرى أحد مراقبينا مقابلات معهم، دمرت الغارة الجوية منزلاً موقتاً مصنوعاً من القش، الأمر الذي تسبب بمقتل كل الأسر الثلاث التي كانت بداخله آنذاك. ويُعتقد أن ما لا يقل عن 18 مدنياً لقوا حتفهم في الحادثة إجمالاً، بما في ذلك عشرة أطفال وامرأتان.

وكانت الأسر الثلاث، قد سجِّلت من قبل مكتبنا في اليمن على أنها مشردة، بالإضافة إلى ثلاث أسر أخرى، من منازلها الواقعة في قرية أخرى منذ حوالى ثلاثة أشهر نتيجة حدوث غارات جوية أخرى، وأنشأت أربعة ملاجىء ذات ظروف عيش قاسية في منطقة مفتوحة في العشيرة. وتقع البلدة على بعد نحو ثمانية كيلومترات من مخيم خالد بن الوليد العسكري، حيث تدور أعمال قتالية بين القوات الموالية للرئيس هادي، المدعومة من قوات التحالف، والحوثيين، ووفق المعلومات المتوافرة، يبدو أنه لم يكن هناك أي أهداف عسكرية في أي مكان في الجوار المحاذي للمنزل المدمر.

وتعتبر الهجمات التي تستهدف المدنيين أو الممتلكات المدنية أو الهجمات العشوائية أو غير المتناسقة محظرة بموجب القانون الدولي الإنساني، ونذكِّر أيضاً جميع الأطراف في النزاع، بما في ذلك التحالف، بواجبها القائم على ضمان الاحترام الكامل للقانون الدولي الإنساني واحترام التزاماتها بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان. وندعو السلطات المعنية إلى إجراء تحقيق شامل وموضوعي في هذه الحادثة.

ومنذ آذار/مارس 2015، وثَّقت المفوضية السامية لحقوق الإنسان وقوع 13,609 إصابات بين المدنيين، بما في ذلك مقتل 5,021 شخصاً وجرح 8,588 شخصاً. وتُبنى هذه الأرقام على الإصابات التي تحقق منها مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بطريقة مستقلة. وقد يكون العدد الإجمالي أعلى من ذلك بكثير، في ظل تقديرات تشير إلى أن أكثر من 11 ألف مدني قُتلوا منذ بداية النزاع.

انتهى

للحصول على مزيد من المعلومات ولطلبات وسائل الإعلام، الرجاء الاتصال بــ:
روبرت كولفيل (+41 22 917 9767 / rcolville@ohchr.org)

تابعونا وشاركوا أخبارنا على تويتر @UNHumanRights وفايسبوك ​ unitednationshumanrights