كيف نمارس مهمتنا

تسعى مفوضيّة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان إلى تنفيذ معايير حقوق الإنسان في حياة كلّ البشر اليوميّة أينما وُجدوا. ومن أجل تحقيق هدفها هذا، تتعاون مع الحكومات، والبرلمانات، والسلطات القضائيّة، والمسؤولين في الشرطة وفي السجون، والمنظّمات المعنيّة بحقوق الإنسان، والمنظّمات غير الحكوميّة، وسلسلة واسعة من فعاليّات المجتمع المدنيّ بالإضافة إلى شركاء الأمم المتّحدة، للتوعية على حقوق الإنسان وفرض احترامها. كما تمكّن مفوضيّة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان الأفراد على المطالبة بحقوقهم ومساندة الدول على الوفاء بالتزاماتها في مجال حقوق الإنسان.

طريقة العمل

يركز عمل المفوضيّة السامية لحقوق الإنسان على ثلاثة أبعاد رئيسة هي: وضع المعايير الخاصة بحقوق الإنسان، والرصد، ودعم تنفيذ التزامات الدول في مجال حقوق الإنسان، بالإضافة إلى تقديم الدعم التقنيّ والفنيّ إلى مختلف هيئات حقوق الإنسان في الأمم المتّحدة عند ممارس واجبها في مجالات وضع المعايير والرصد. ويتمّ تعميق المعارف الخاصة بكافة حقوق الإنسان، إن المدنيّة منها أم الثقافيّة أم الاقتصاديّة أم السياسيّة أم الاجتماعيّة، والتوعيّة عليها وتعزيز قدرة أصحاب الحقوق والواجبات من خلال أبحاث وتحاليل مواضيعيّة مطبّقة ومنهجيّات عمل وأعمال تنمية وتدريب. كما ينتشر الخبراء الدوليّون المعنيّون بحقوق الإنسان في المكاتب الميدانيّة والبعثات، بما في ذلك خلال أوقات الأزمات، من أجل مساندة البلدان التي تعمل على الوفاء بالتزاماتها في مجال حقوق الإنسان.

يعتمد عمل المفوضيّة السامية لحقوق الإنسان على خطّة إدارتها (OMP) التي توجّه تنفيذ برنامج حقوق الإنسان الخاص بالإطار الاستراتيجيّ للأمين العام. وعند التوفيق بين المفوضيّة بكافة جوانبها وسلسلة مشتركة من النتائج المرتبطة بعناصر مختلفة من ولايتها، تُعزِّز خطّة الإدارة فعاليّة المفوضيّة في تنفيذ الإطار الاستراتيجيّ، وتدعم التضافر بين مختلف الوظائف وتضمن أفضل استخدام ممكن للموارد المتوفّرة.

التمويل

وتحصل مفوضيّة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان على قسم من تمويلها من الميزانية العادية للأمم المتّحدة، وعلى قسم آخر من مساهمات طوعيّة تقدّمها جهات مانحة معظمها من الدول الأعضاء. المزيد حول التمويل والميزانيّة