لجنة القضاء على التمييز العنصري

أساليب العمل

لجنة القضاء على التمييز العنصري أُنشئت في عام 1970 بموجب أحكام المادة 8 من اتفاقية القضاء على التمييز العنصري. ولجنة القضاء على التمييز العنصري هي أول هيئة أُنشئت بموجب معاهدة.

علاقات اللجنة مع المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان والمنظمات غير الحكومية
جيم- النقاشات المواضيعية
دال- تدابير الإنذار المبكر والإجراءات العاجلة
هاء- اجتماعات رؤساء الهيئات المنشأة بموجب معاهدات حقوق الإنسان والاجتماعات المشتركة بين اللجان
واو- تعاون اللجنة مع الهيئات الأخرى
زاي- التقارير المقدمة من الدول الأطراف
حاء- حضور وفد الدولة الطرف
طاء- العرض التمهيدي من قبل ممثل الدولة الطرف
ياء- عمل المقررين القطريين
كاف- مداخلات أعضاء اللجنة
لام- رد ممثل الدولة الطرف
ميم- الملاحظات الختامية للجنة
نون- التعليقات الخطية للدولة الطرف
سين- متابعة الملاحظات الختامية للجنة/توصياتها
عين- الإجراءات المتوخاة في الحالات التي لا تتقيد فيها الدول الأطراف بالتزاماتها المتعلقة بتقديم التقارير
فاء- العروض القطرية
صاد- النظر في البلاغات المقدمة بموجب المادة 14 14
قاف- تلقي المعلومات والوثائق الأخرى في الوقت المناسب
راء- بعثات أعضاء اللجنة إلى الدول الأطراف

استعراض أساليب عمل اللجنة*

ألف- النقاش العام

سوف تنظر اللجنة فيما إذا كان من المناسب أن تخصص جلسة من جلسات دورتها، أو جزءا منها، لإجراء نقاش عام حول الحالات أو الجوانب المتعلقة بالاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري وحول تنفيذ إعلان وبرنامج عمل ديربان المنبثقين عن المؤتمر العالمي لمكافحة العنصرية والتمييز العنصري وكره الأجانب وما يتصل بذلك من تعصب.

وبغية توجيه هذا النقاش العام، قد تحدد اللجنة، في الدورة السابقة، الحالات أو الجوانب التي يفضل أن تركز عليها المناقشة.

باء- علاقات اللجنة مع المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان والمنظمات غير الحكومية

(أ) يمكن للمؤسسات الوطنية المعتمدة المعنية بحقوق الإنسان، من جهة، والمنظمات غير الحكومية، من جهة أخرى، أن توفر معلومات عن القضايا المتعلقة بالنظر في التقارير المقدمة من الدول الأطراف، على مستوى شخصي وفي جلسات غير رسمية خارج ساعات عمل اللجنة، لأعضاء اللجنة الذين يرغبون في حضور هذه الجلسات، وأن ترد على الطلبات المتعلقة بتوضيح هذه المعلومات أو تكملتها.

(ب) سوف تخبر الأمانة المؤسسات الوطنية المعتمدة المعنية بحقوق الإنسان، من جهة، والمنظمات غير الحكومية، من جهة أخرى، عن برنامج عمل اللجنة بالنسبة للدورة المعنية وتزودها بنسخ التقارير التي حان وقت النظر فيها من جانب اللجنة.

(ج) قد تقوم اللجنة، إذا اعتبرت ذلك مناسباً، بتنظيم جلسات غير رسمية مع ممثلين عن المؤسسات الوطنية المعتمدة المعنية بحقوق الإنسان، من جهة، والمنظمات غير الحكومية، من جهة أخرى، تتناول القضايا ذات الأهمية البالغة فيما يتصل بتنفيذ الاتفاقية. وسوف تحدد اللجنة جدول أعمال هذه الجلسات وأساليب عملها. وستوجه الدعوة إلى الدول الأطراف للحضور فيها.

جيم- النقاشات المواضيعية

قد تنظر اللجنة فيما إذا كان من المناسب إجراء نقاشات بشأن مواضيع معينة بهدف تحديد نطاق مسؤولياتها بموجب الاتفاقية وتزويد الدول الأطراف بالمبادئ التوجيهية كيما يتسنى لها الوفاء بالتزاماتها بصورة أفضل وأكمل.

دال- تدابير الإنذار المبكر والإجراءات العاجلة

قد تقرر اللجنة إنشاء فريق عامل ينظر في وضع تنفيذ قراراتها وتوصياتها في إطار تدابير الإنذار المبكر والإجراءات العاجلة ويقدم اقتراحات في هذا الصدد. كما يمكن أن يكلف الفريق العامل باقتراح التدابير المناسبة لإعادة تنشيط هذه الآليات وبيان الوضعيات أو الحالات التي يمكن تطبيق هذه التدابير أو الإجراءات عليها.

هاء- اجتماعات رؤساء الهيئات المنشأة بموجب معاهدات حقوق الإنسان والاجتماعات المشتركة بين اللجان

بينما تقر اللجنة بمسؤولية رئيس اللجنة، ودون الإخلال بوظائفه، وتقر بمسؤولية الأعضاء الذين يحضرون الاجتماعات المشتركة بين اللجان، فإنها قد تقترح قضايا أو مواضيع للنظر فيها أثناء تلك الاجتماعات.

واو- تعاون اللجنة مع الهيئات الأخرى

سوف تُبقي اللجنة القنوات مفتوحة لتبادل المعلومات مع الهيئات الأخرى المنشأة بموجب معاهدات ولجنة حقوق الإنسان والأجهزة والهيئات الأخرى التابعة لمنظومة الأمم المتحدة التي تعنى بشكل أو بآخر بالجوانب المتعلقة بالعمل الذي تضطلع به اللجنة. كما سوف يمتد هذا التبادل للمعلومات ليشمل الآليات أو الهيئات الدولية أو الإقليمية المكلفة برصد مراعاة حقوق الإنسان واحترامها، لا سيما في المجالات التي تغطيها الاتفاقية أو إعلان وبرنامج عمل ديربان.

ولهذا الغرض، فإن اللجنة سوف تعاود ممارسة تعيين أعضاء للتواصل مع الهيئات أو الآليات المنشأة خصيصاً لذلك الغرض.

وسيقوم الأعضاء المعنيون بتزويد اللجنة بتقارير موجزة.

زاي- التقارير المقدمة من الدول الأطراف

بهدف تسهيل عمل اللجنة، يُطلب إلى الدول الأطراف من جديد أن تضمن توافق التقارير توافقاً تاماً مع أحكام الاتفاقية وأن صياغتها تتم وفقاً للمبادئ التوجيهية التي اعتمدتها اللجنة.

وتُدعى الدول الأطراف إلى توخي أقصى ما يمكن من التلخيص والإيجاز في إعداد التقارير التي تقدمها.

حاء- حضور وفد الدولة الطرف

يتعزز الحوار الذي تجريه اللجنة مع الدول الأطراف فيما يتعلق بالتقارير المعروضة عليها أهمية وفعالية بحضور وفد تتوفر في أعضائه الكفاءة المطلوبة فيما يتعلق بالمسائل التي يغطيها التقرير وبصورة عامة فيما يتعلق بتنفيذ الاتفاقية.

لذا، تُدعى الدول الأطراف، كلما تسنى لها ذلك، إلى أن تضم إلى وفودها هؤلاء الممثلين الأكفاء. كما تُدعى الدول الأطراف إلى أن تحيل إلى اللجنة أي طلب بإرجاء النظر في تقريرها فور إحاطتها بالتاريخ الذي يحين فيه موعد النظر في التقرير. فمن شأن إعلام اللجنة في الوقت المناسب أن يساعدها على إعادة جدولة أعمالها.

طاء- العرض التمهيدي من قبل ممثل الدولة الطرف

يُدعى ممثل الدولة الطرف، عند تقديمه للتقرير المعروض على نظر اللجنة، إلى أن يسترعي انتباه اللجنة إلى أهم الجوانب التي تتضمنها الوثيقة وإلى تقديم معلومات إضافية فيما يتعلق بالبيانات أو الجوانب الجديدة التي لا يعكسها التقرير، مع التركيز على المسائل المتعلقة بولاية اللجنة. وينبغي ألا تتجاوز مدة هذا العرض 30 دقيقة.

ياء- عمل المقررين القطريين

يجب على المقررين القطريين أن يبرزوا أثناء عروضهم، التي ينبغي أيضاً ألا تتجاوز مدتها 30 دقيقة، الجوانب المتعلقة بتنفيذ الالتزامات الناشئة بموجب الاتفاقية وكذلك الجوانب التي تبدو بها نقائص أو أوجه قصور. كما يتعين عليهم أن يطرحوا أسئلة الهدف منها تكملة المعلومات المتلقاة وضمان المزيد من الوضوح أو الدقة فيما يتعلق بالمعلومات المتلقاة. ويجوز أن تُبلَغ هذه الأسئلة إلى الدولة الطرف مقدماً.

كاف- مداخلات أعضاء اللجنة

ينبغي لأعضاء اللجنة، عند التعليق على التقرير أو تحليله، أن يسعوا إلى عدم تكرار تعليقات المقرر القطري أو ملاحظاته أو أسئلته، إلا إذا كان الغرض من ذلك تأكيد جوانب معينة. وينبغي ألا تتجاوز مدة هذه المداخلات 10 دقائق.

لام- رد ممثل الدولة الطرف

تعد ردود ممثل الدولة الطرف على تعليقات أعضاء اللجنة وملاحظاتهم وأسئلتهم وطلباتهم للحصول على إيضاحات جزءاً أساسياً من الحوار بين اللجنة والدولة المقدمة للتقرير. ويُطلب من ممثل الدولة الطرف أن يصوغ ردوده بأكبر قدر ممكن من الدقة، رغم أن الحاجة قد تقتضي إحالة بعض الأسئلة من جديد إلى الحكومة المعنية قصد التشاور. ويمكن أن تُضَمَن الردود والإيضاحات في هذا الصدد في التقرير الدوري التالي.

ويدير رئيس اللجنة هذا الجزء من الحوار بحيث يتوفر لممثل الدولة الطرف الوقت الكافي لتقديم ردوده دون التأثير على استمرار السير العادي لأعمال اللجنة.

ويمكن لأعضاء اللجنة الإدلاء بمداخلات بعد الاستماع إلى ردود ممثل الدولة الطرف لطلب المزيد من التفسيرات أو الإيضاحات. ويُدعى ممثل الدولة الطرف إلى تقديم هذه المعلومات الإضافية، إذا توفرت لديه، وإلا، يمكن أن تُضَمَن في التقرير الدوري التالي.

ميم- الملاحظات الختامية للجنة

يُوصى أعضاء اللجنة باستعراض مشروع الملاحظات الختامية المقدم من المقرر القطري بكل عناية وبنقل تعديلاتهم واقتراحاتهم إلى المقرر الذي يكون مسؤولاً عن مراجعة النص. فهذا من شأنه أن يسهل النظر فيها من قبل اللجنة بأكملها.

وفور اعتماد اللجنة لنص الملاحظات الختامية/التوصيات، تحيله الأمانة إلى الدولة الطرف المعنية ثم إلى الأطراف المهتمة الأخرى.

وتُعتمد الملاحظات الختامية للجنة في جلسات مغلقة.

نون- التعليقات الخطية للدولة الطرف

تُخوَل الدول الأطراف بموجب المادة 9 من الاتفاقية التعليق على الاقتراحات أو التوصيات التي تقدمها اللجنة بعد النظر في التقرير المعني، ويجب أن تُضَمَن تلك التعليقات في تقرير اللجنة السنوي المقدم إلى الجمعية العامة.

وإذا كانت هذه التعليقات مسهبة جداً، يمكن للجنة أن تدعو الدولة الطرف إلى تلخيصها قصد نشرها في تقريرها السنوي.

سين- [متابعة الملاحظات الختامية للجنة/توصياتها]

...

عين- الإجراءات المتوخاة في الحالات التي لا تتقيد فيها الدول الأطراف بالتزاماتها المتعلقة بتقديم التقارير

لما كان تقديم الدول الأطراف للتقارير يشكل الآلية الأساسية التي تؤدي اللجنة من خلالها، أداءً كاملاً، التزامها برصد الامتثال للالتزامات بموجب الاتفاقية، اعتمدت اللجنة إجراءات خاصة للنظر في حالة الدول الأطراف التي لم تقدم ولو تقريراً أولياً، أو التي تأخرت كثيراً في تقديم تقاريرها.

وتسترعي اللجنة، من خلال ملاحظاتها وتوصياتها بشأن الدول الأطراف التي تنطبق عليها هذه الحالة، انتباه الدولة الطرف المعنية إلى تداعيات عدم الامتثال وتذكرها بالتزاماتها المتعلقة بتقديم التقارير بموجب المادة 9 من الاتفاقية. كما تقدم توصياتها إلى الدولة الطرف لضمان تنفيذ الاتفاقية. وتدرج اللجنة في تقريرها السنوي المقدم إلى الجمعية العامة فصلاً خاصاً عن هذه الحالات، لتتخذ الجمعية العامة الإجراءات التي تراها مناسبة.

فاء- العروض القطرية

تحصل اللجنة من الأمانة، قبل انعقاد الدورة بوقت كاف، على العروض القطرية بشأن الدول الأطراف التي حان وقت النظر في تقاريرها الدورية من جانب اللجنة، أو الدول الأطراف التي تعتزم اللجنة النظر في تقاريرها في إطار إجراء الاستعراض. وينبغي أن تتضمن هذه العروض، التي ينبغي معاملتها باعتبارها وثائق سرية، ملخصاً للمعلومات المتاحة بشأن البلد فيما يتعلق بالتقارير الدورية.

صاد- النظر في البلاغات المقدمة بموجب المادة 14

وفقاً للإجراءات الجاري العمل بها، تعين اللجنة فريقاً عاملاً مفتوح العضوية لدراسة البلاغات التي تتلقاها بموجب المادة 14 من الاتفاقية ولتقديم التوصيات المناسبة في هذا الصدد إلى اللجنة بكاملها.

قاف- تلقي المعلومات والوثائق الأخرى في الوقت المناسب

يجب على أمانة اللجنة أن تتخذ الخطوات اللازمة لتتيح لأعضاء اللجنة، سلفاً قدر الإمكان، تقارير الدول الأطراف وأي وثائق أخرى ذات صلة بغية تسهيل دراستهم للتقارير وتمكينهم من أن يعدوا بصورة كافية أي تعليقات أو ملاحظات أو أسئلة قد يرغبون في طرحها.

راء- بعثات أعضاء اللجنة إلى الدول الأطراف

يظل أعضاء اللجنة على استعداد للقيام ببعثات إلى الدول الأطراف، بموافقة حكومة الدولة الطرف المعنية، لمساعدتها، حيثما يكون حضورهم مفيداً، على تنفيذ الاتفاقية تنفيذاً أفضل.

وتعين اللجنة عضواً أو أكثر من أعضائها للقيام بهذه البعثات. وعندما ترد دعوة إلى بعثة بين اجتماع وآخر من اجتماعات اللجنة، يطلب الرئيس إلى أحد أعضاء اللجنة أو أكثر القيام بالبعثة، بعد التشاور مع أعضاء المكتب. ويقدم أعضاء اللجنة الذين يشاركون في هذه البعثة تقريرهم إلى اللجنة في دورتها التالية.

______________________________________

* هذه الوثيقة تكمل و/أو تنقح الفصل التاسع الذي يحمل عنوان "استعراض أساليب عمل اللجنة"، تقرير لجنة القضاء على التمييز العنصري بشأن دورتيها الثامنة والأربعين والتاسعة والأربعين. الوثائق الرسمية للجمعية العامة، الدورة الحادية والخمسون، الملحق رقم 18 (A/51/18)، الفقرات 587 إلى 627.

المعلومات الخاصه بالبلد
الاجتماعات والمواعيد النهائية
البحث
المنشورات
وصلات مفيدة
وصلات خارجية
اتبعنا

OHCHR Facebook Twitter YouTube