الولايات

عودة

تقدم اللجنة الاستشارية لمجلس حقوق الإنسان إلى المجلس عند الطلب، ومع التركيز على التنفيذ، دراسات مواضيعية وأبحاث قائمة على المشورة بشأن قضايا تتعلق بولاية المجلس؛ لا سيما على مستوى تعزيز وحماية كافة حقوق الإنسان. ويجوز أن تقدم اللجنة الاستشارية اقتراحات من أجل دعم كفاءتها الإجرائية، بالإضافة إلى المزيد من الاقتراحات المتعلقة بالأبحاث ضمن نطاق العمل الذي يحدِّده المجلس.

الولايات الحالية

الولايات السابقة والإنجازات

طرائق وأساليب العمل

إعداد الدراسات

بغية إنتاج دراساتها، تشكل اللجنة عادةً فريق صياغة يتألف من أربعة إلى خمسة أعضاء ينتمون إلى مجموعات إقليمية متنوعة. ويعمل أعضاء فريق الصياغة مع بعضهم البعض عن كثب من خلال اجتماعات تُعقد وجهاً لوجه والتواصل عبر الإنترنت.

تُقدَّم الدراسات لاحقاً إلى الجلسة العامة للجنة من أجل جولات متعاقبة من النقاش والمراجعة. وتقدِّم فرق الصياغة عادةً تقريراً أولياً وتقريراً مرحلياً قبل تقديم دراسة نهائية إلى المجلس.

التفاعل مع مختلف أصحاب المصلحة

يتضمن المسار الطبيعي للعمل الذي يلي إعداد الدراسات التماس التعليقات والمشورة من أصحاب المصلحة، أي الدول الأعضاء والمنظمات الدولية والمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان والمنظمات غير الحكومية، من خلال الاستبيانات.

كما تشارك الدول الأعضاء ومنظمات المجتمع المدني والمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان في مدوالات اللجنة.

وفي دورتها الثالثة عشرة في آب/أغسطس 2014، قررت اللجنة عقد اجتماعات خاصة في كل إطار من أطر دورتها، وذلك مع: ممثلي المنظمات غير الحكومية والمجتمع المدني؛ ومكتب مجلس حقوق الإنسان والمنسقين الإقليميين والسياسيين. كما قررت اللجنة متابعة ممارستها في التماس الخبرات، على غرار تلك التي تقدمها المفوضية السامية لحقوق الإنسان والمنظمات غير الحكومية والأكاديميون وغيرهم من أصحاب المصلحة ذات الصلة، بهدف نقلها إلى مداولات اللجنة الاستشارية وعملها.

التقرير السنوي والحوار التفاعلي

يقدِّم رئيس اللجنة التقرير السنوي إلى دورة المجلس التي تُعقد في أيلول/سبتمبر، على أن يلي ذلك إجراء حوار تفاعلي مع الدول والمنظمات غير الحكومية.

تشرين الأول/أكتوبر 2016

عودة

لا