أعضاء مكتب الجولة السابعة لمجلس حقوق الإنسان (1 كانون الثاني/يناير إلى 31 كانون الأول/ديسمبر 2013)

عودة


سعادة السيد الشيخ أحمد ولد الزحاف (موريتانيا)، نائب الرئيس

سعادة السيد الشيخ أحمد ولد الزحاف (موريتانيا)، نائب الرئيس  © UN Photo/ Jean-Marc Ferréعُين الشيخ أحمد ولد الزحاف ممثلاً دائماُ لموريتانيا لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف في 3 آب/أغسطس 2010.

وقبل تعيينه في جنيف، كان السيد ولد الزحاف يعمل، منذ عام 2007، خبيراً استشارياً لدى عدة مؤسسات. وفي عام 2010، كان مسؤولاً عن إعداد ومتابعة استراتيجية اتصالات لمشروع القضاء على مخلفات الرق وعمل أيضاً خبيراً استشارياً لدى برنامج منع نشوب النزاعات وإدارتها التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي. وفي الفترة من عام 2008 إلى عام 2009، كان خبيراً استشارياً لدى مشروع منطقة بانك دارجوين الطبيعية الوطنية وكُلف بوضع ومتابعة استراتيجية لتعليم الأطفال. كما عمل منذ عام 2007 خبيراً استشارياً مكلفاً بتدريب الممثلين المنتخبين في إطار مشروع للوكالة الألمانية للتعاون التقني من أجل التنمية يدعم اللامركزية.

وقد بدأ السيد ولد الزحاف مسيرته المهنية لدى وزارة الشؤون الصحية والاجتماعية في عام 1998 في منصب مستشار للشؤون الاجتماعية. وفي عام 1999، عمل أميناً عاماً لوزارة الموظفين المدنيين والعمل والشباب والرياضة. وفي الفترة من عام 1999 إلى عام 2001، كان وزيراً للهيدروليات والطاقة وكان أيضاً، بهذه الصفة، عضواً في هيئة تنمية حوض نهر السنغال. وفي الفترة من عام 2002 إلى عام 2003، كان مديراً عاماً لمكتب السياحة الوطني.

والسيد ولد الزحاف حاصل على دبلوم في التدريس من مدرسة المعلمين العليا في نواكشوط (1987) وعمل مدرساً للفلسفة وعلم النفس التربوي وعلم الاجتماع في الفترة من عام 1987 إلى عام 1993.

وقد وُلد السيد ولد الزحاف في عام 1962، وهو متزوج ولديه خمسة أطفال.

سعادة السيدة إيروتهشام آدم (ملديف)، نائبة الرئيس

سعادة السيدة إيروتهشام آدم (ملديف)، نائبة الرئيس © UN Photo/ Jean-Marc Ferréعُينت السيدة إيروتهشام آدم ممثلة دائمة لجمهورية ملديف لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف في 4 تشرين الثاني/نوفمبر 2009. وهي أيضاً سفيرة جمهورية ملديف لدى منظمة التجارة العالمية وكذلك سفيرة ملديف غير المقيمة لدى سويسرا وألمانيا وتركيا وإيطاليا.

وقبل تعيينها في منصبها الحالي، عملت، في الفترة من عام 2008 إلى عام 2009، نائبة للممثل الدائم برتبة وزيرة مستشارة في البعثة الدائمة لملديف لدى الأمم المتحدة في نيويورك. وخلال الفترة من تموز/يوليه 2007 – 2008 حتى تعيين سفير لملديف لدى الأمم المتحدة، عملت قائمة بالأعمال ومستشارة في البعثة الدائمة لجمهورية ملديف لدى الأمم المتحدة في نيويورك، كما عملت قائمة بالأعمال بالنيابة غير مقيمة في سفارة ملديف لدى الولايات المتحدة الأمريكية في واشتطن العاصمة.

ومنذ أن بدأت مسيرتها المهنية بصفتها دبلوماسية مهنية في أيار/مايو 1988، عملت السيدة آدم في مناصب مختلفة في وزارة خارجية ملديف. وعملت نائبة مدير ومديرة عامة مساعدة ورئيسة شعبة الكومنولث والمنظمات الدولية الأخرى (منذ تموز/يوليه – أيلول/سبتمبر 2006) ثم رئيسة إدارة الشؤون القانونية والقنصلية (أيار/مايو 2001 – آب/أغسطس 2002). وعملت أيضاً سكرتيرة أولى في المفوضية العليا لملديف في لندن في الفترة من عام 2002 إلى عام 2006.

والسيدة آدم حاصلة على ماجستير في الدراسات الدبلوماسية بمرتبة الشرف من أكاديمية لندن الدبلوماسية بجامعة وستمنستر في لندن (2000 – 2001) وشهادة دراسات عليا بتفوق من برنامج أكسفورد للسلك الخارجي بجامعة أكسفورد (تشرين الأول/أكتوبر 1998 – حزيران/يونيه 1999). وقد تخرجت بدرجة بكالوريوس في التنظيم والإدارة العامة من جامعة جنوب المحيط الهادئ في فيجي (1994-1996).

وقد وُلدت السيدة آدم في 2 أيلول/سبتمبر 1970 في ماليه بملديف.

.

سعادة السيد لويس غاليغوس تشيريبوغا (إكوادور)، نائب الرئيس والمقرر

سعادة السيد لويس غاليغوس تشيريبوغا إكوادور)، نائب الرئيس والمقرر  © UN Photo/ Jean-Marc Ferréعُين لويس غاليغوس تشيريبوغا ممثلاً دائماً لإكوادور لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف في 23 تشرين الثاني/نوفمبر 2011.

وقبل تعيينه في جنيف، كان السيد غاليغوس تشيرييوغا يعمل سفيراً لإكوادور لدى الولايات المتحدة منذ عام 2005. وقبل ذلك، كان سفير إكوادور لدى أستراليا والممثل الدائم لإكوادور لدى الأمم المتحدة في نيويورك. وفي الفترة من عام 2000 إلى عام 2002، كان وكيل الوزارة للشؤون السياسية في وزارة خارجية إكوادور. وفي الفترة من عام 1997 إلى عام 2000، كان الممثل الدائم لإكوادور لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف.

والسيد غاليغوس تشيريبوغا، وهو دبلوماسي مهني، عمل أيضاً سفيراً لإكوادور لدى السلفادور (1994 إلى 1997)؛ ومنسقاً لتحديث وزارة الخارجية (1990 إلى 1994)؛ ورئيساً لبعثة إكوادور في بلغاريا (1985 إلى 1989). وقد شغل أيضاً مناصب عديدة داخل الأمم المتحدة، من بينها نائب رئيس الجمعية العامة (2003)؛ ونائب رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي (2005)؛ ونائب رئيس المجلس التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة؛ ونائب رئيس لجنة حقوق الإنسان (1998)؛ ورئيس شبكة السلك الدبلوماسي في جنيف.

والسيد غاليغوس تشيريبوغا حاصل على بكالوريوس في العلوم السياسية والاجتماعية؛ ودكتوراه في القانون؛ وشهادة تأهيل في الدبلوماسية من معهد الدراسات الوطنية العليا؛ وماجستير من مدرسة فلتشر للقانون والدراسات الدبلوماسية بجامعة تافتس في الولايات المتحدة.

وقد وُلد في 13 كانون الأول/ديسمبر 1946، وهو متزوج ولديه طفلان.

سعادة السيد ألكساندر فازيل (سويسرا)، نائب الرئيس

سعادة السيد ألكساندر فازيل (سويسرا)، نائب الرئيس © UN Photo/ Jean-Marc Ferréعُين ألكساندر فازيل ممثلاً دائماً لسويسرا لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف في 1 تشرين الثاني/نوفمبر 2012.

وقبل تعيينه، عمل السيد فازيل ممثلاً مناوباً دائماً لسويسرا لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف. وفي الوقت نفسه، ترأس الشعبة المتعددة الأطراف وعمل ممثلاً خاصاً لسويسرا لدى مجلس حقوق الإنسان وممثلاً دائماً لسويسرا لدى مؤتمر نزع السلاح.

وفي الفترة من كانون الأول/ديسمبر 2006 إلى أيلول/سبتمبر2011، كان السيد فازيل رئيس شعبة الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في إدارة الشؤون السياسية بوزارة الخارجية الاتحادية السويسرية. وفي الفترة من نيسان/أبريل 2004 إلى تشرين الثاني/نوفمبر 2006، كان مدير مركز التحليل والتنبؤ والخدمة التاريخية في أمانة الدولة في برن.

وقد التحق السيد فازيل بالعمل في الاتحاد السويسري في عام 1991، بعد أن أتم دراسات في القانون في فريبورغ وأكسفورد وتدريباً داخلياً لدى الدائرة القانونية بالمفوضية الأوروبية. والتحق بوزارة الخارجية الاتحادية في عام 1992 وعمل في برن وفي أوتاوا. وفي عام 1994، أُسند إليه منصب المعاون الدبلوماسي لأمانة وزارة الخارجية الاتحادية. وفي عام 1996، أصبح المساعد الشخصي للوزير، وفي عام 1999 عمل معاوناً أول لرئيس بعثة سويسرا في كانبيرا.

وقد وُلد السيد فازيل في عام 1961، وهو من فريبورغ وغوين وتافيل.

عودة

نعم