عودة


بيان للجنة التحقيق الدولية بشان الجمهورية العربية السورية بخصوص الضربة الجوية على مجمع مدارس في بلدة حاس بإدلب

عودة

28 محرم, 1438


لجنة التحقيق الدولية بشان الجمهورية العربية السورية

جنيف – 28 أكتوبر 2016 – تعبر اللجنة عن صدمتها البالغة بخصوص الضربة الجوية على بلدة حاس في إدلب يوم الأربعاء 26 أكتوبر والتي حسب التقارير الأولية قامت بها قوات موالية للحكومة وتم خلالها ضرب ثلاث مدارس في مجمع تعليمي. وتشير التقارير أن الهجمة أدت إلى مقتل ما لا يقل عن 25 مدني، معظمهم من أطفال المدارس وجرحت العشرات بما فيهم النساء والأطفال.

إن اللجنة تجري تحقيقا شاملا حول هذه الهجمة من أجل تحديد هوية المسؤولين عنها.

تعيد اللجنة التأكيد على ضرورة أن تحترم كافة الأطراف المتصارعة القانون الدولي الإنساني، خاصة فيما يتعلق بضرورة حماية المدنيين والأماكن المدنية بما فيها المدارس.

"في الوقت الذي تتضاءل فيه أعداد الأماكن الآمنة للمدنيين بشكل خطير، فإن الهجمات ضد المدارس المتبقية للأطفال السوريين تعتبر عملا فظيعا"، حسب ما قاله باولو بينيرو رئيس اللجنة. "لا يوجد أي مؤشر حالياً على أن أيٍ من هذه المدارس كانت تستخدم من قبل الجماعات المسلحة لأغراض عسكرية. وبدون أدنى شك، يمكننا القول أن هذه الهجمة لو ثبت أنها متعمدة فإنها ترقى لأن تكون جريمة حرب".

تعبر اللجنة عن خالص تعازيها للضحايا والعائلات المتضررة.

*****

من أجل مواقعكم الشبكية الإخبارية ووسائط التواصل الاجتماعي التي تستخدمونها:
رولاندو غوميز، هاتف: +41-22-917.9711، البريد الاكتروني: rgomez@ohchr.org، أو سيدريك سابي، هاتف: +41-22-917.9695، البريد الاكتروني: csapey@ohchr.org

عودة

عودة

لا