عودة


رئيس مجلس حقوق الإنسان يعيِّن سانتياغو كانتون من الأرجنتين رئيساً جديداً للجنة التحقيق المعنية بالتظاهرات في الأراضي الفلسطينية المحتلة في عام 2018

عودة

20 محرم, 1440

جنيف، 20 أيلول/سبتمبر 2018 -- أعلن رئيس مجلس حقوق الإنسان، فوجيسلاف سوك من سلوفينيا، اليوم تعيين سانتياغو كانتون من الأرجنتين ليكون عضواً ورئيساً للجنة التي فوَّضها المجلس التحقيق بالتظاهرات في الأراضي الفلسطينية المحتلة لعام 2018.

ومن المرتقب أن ينضم السيد كانتون إلى سارة حسين من بنغلاديش وكاري بيتي مورونجي من كينيا، اللتين تمَّ الإعلان عن تعيينهما بتاريخ 25 تموز/يوليو. وسيحلُّ كانتون محل دايفيد مايكل كراين من الولايات المتحدة والذي تنحَّى أخيراً من اللجنة المؤلفة من ثلاثة أعضاء.

و كلَّف مجلس حقوق الإنسان أعضاء اللجنة الثلاثة "للتحقيق في كل مزاعم الانتهاكات والتجاوزات للقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك شرقي القدس، لا سيما في قطاع غزة المحتل، وذلك في سياق الاعتداءات التي نفذَّها الجيش ضد تظاهرات المدنيين الواسعة النطاق التي بدأت بتاريخ 30 آذار/مارس 2018".

وبالرغم من أن أعضاء اللجنة الثلاثة يعملون بصفتهم الشخصية، إلا أنهم سيتطلعون إلى "التثبت من الوقائع والظروف، بمساعدة من الخبراء والمكلفين بولايات في إطاء الإجراءات الخاصة ذات الصلة، في ما يتعلق بمزاعم الانتهاكات والتجاوزات، بما في ذلك ما قد يرقى إلى جرائم حرب" و"تحديد الجناة". كما أنهم مكلفون "بإعداد التوصيات، لا سيما بشأن التدابير المعنية بالمساءلة، بهدف تفادي الإفلات من العقاب ووضع حدٍّ له وضمان المساءلة القانونية، بما في ذلك المسؤولية الجنائية الفردية ومسؤولية القادة، عن هذه الانتهاكات والتجاوزات، وبشأن حماية المدنيين ضد المزيد من الاعتداءات".

ومن المقرر أن تقدم اللجنة تقريراً شفهياً حول آخر التطورات إلى مجلس حقوق الإنسان المؤلف من 47 عضواً يوم 24 أيلول/سبتمبر 2018، فيما سيعلن أعضاؤها عن النهج الذي سيستخدمونه في تأدية ولايتهم، من ثمَّ تقريراً خطياً نهائياً في الدورة الأربعين للمجلس والتي ستُعقد في آذار/مارس 2019.

السيرة الذاتية

سانتياغو كانتون (الأرجنتين) هو حالياً الأمين لحقوق الإنسان لمقاطعة بوينس آيرس، الأرجنتين. شغل سابقاً منصب مدير RFK Partners for Human Rights في مركز روبرت ف. كينيدي للعدالة وحقوق الإنسان. وقبل الانضمام إلى المركز، كان السيد كانتون الأمين التنفيذي للجنة البلدان الأمريكية لحقوق الإنسان على مدى 11 عاماً بعد عمله كالمقرر الخاص الأول المعني بحرية التعبير في منظومة البلدان الأمريكية. ومن عام 1994 إلى عام 1998، كان السيد كانتون مديراً للمعهد الديمقراطي الوطني للشؤون الدولية لأميركا اللاتينية والكاريبي. كما عمل مساعداً سياسياً لرئيس الولايات المتحدة السابق جيمي كارتر في برامج التنمية الديمقراطية في دول أميركا اللاتينية. ويحمل السيد كانتون شهادة في القانون من جامعة بوينس آيرس وشهادة ماجستير في القانون الدولي من كلية الحقوق بجامعة واشنطن الأميركية.

للمزيد من المعلومات بشأن لجنة التحقيق قُم بزيارة:https://www.ohchr.org/AR/HRBodies/HRC/CoIOPT/Pages/OPT.aspx

لمزيد من المعلومات والإجابة على استفسارات الإعلام، الرجاء الاتصال بــ:
رولاندو غوميز، مسؤول الإعلام في مجلس حقوق الإنسان (+41 (0) 22.917.97.11 or
rgomez@ohchr.org)

______

لاستخدام وسائل الإعلام ؛ ليس سجلا رسميا

عودة

عودة

لا