التدريب

عودة

بالإضافة إلى الإحاطات المنتظمة والبرامج التوجيهية التي تُنَفَذ في جنيف من أجل الوفود، في إطار الدعم الذي تقدمه المفوضية السامية لحقوق الإنسان إلى أقل البلدان نمواً/الدول الجزرية الصغيرة النامية، تنظم المفوضية السامية إحاطات متخصصة في نيويورك للمسؤولين من البلدان التي ليس لها تمثيل في جنيف. وتغطي هذه الإحاطات أنشطة وأعمال مجلس حقوق الإنسان، بما في ذلك الاستعراض الدوري الشامل.

التعلم الإلكتروني

وفقاً لأهداف الصندوق الاستئماني لأقل البلدان نمواً/الدول الجزرية الصغيرة النامية (قرار مجلس حقوق الإنسان 19/26)، وبالتركيز على الممارسة، سيهدف التدريب الإلكتروني إلى تعزيز قدرة ممثلي الحكومات من أقل البلدان نمواً والدول الجزرية الصغيرة النامية على المشاركة بطريقة مستنيرة في المناقشات وعمليات صنع القرار التي تحدث في سياق الدورات العادية لمجلس حقوق الإنسان في آذار/مارس وحزيران/يونيه وأيلول/سبتمبر كمثال.

وبالإضافة إلى ذلك، سيُشَجَع أعضاء الوفود على إثراء فهمهم لعمل آليات مجلس حقوق الإنسان.

ولهذا الهدف، ستتوافر لهم عناصر من بينها إمكانية الوصول إلى المعلومات والأدوات التي ستعزز قدرتهم وقدرة حكومتهم على المشاركة في دورات الفريق العامل المعني بالاستعراض الدوري الشامل والتابع لمجلس حقوق الإنسان: كدولة قيد الاستعراض وكذلك بهدف الإسهام في الحوار فيما يتعلق باستعراض دولة عضو أخرى.

وسيجري أيضاً تعزيز فرص الإسهام في مناقشات مجلس حقوق الإنسان بين الدورات. وكمثال في هذا الصدد، فإن التدريب سيكون بمثابة فرصة لتعزيز المعرفة وإمكانية الوصول إلى المعلومات الضرورية لزيادة مشاركة أقل البلدان نمواً والدول الجزرية الصغيرة النامية في المشاورات ويدعو إلى تقديم إسهامات قبل إعداد وعرض التقارير المواضيعية لأصحاب الولايات في إطار الإجراءات الخاصة إلى مجلس حقوق الإنسان.

وسيتضمن التدريب دورات أساسية وكذلك دورات ذات مستوى متقدم من أجل أعضاء الوفود الأكثر خبرة. كما سيراعى في التدريب الدور التكميلي لكل من مثلي الحكومات الذين يوجد مقرهم في العاصمة وممثلي الحكومات المعينين في البعثات الدائمة في جنيف.

وفيما يتعلق بالمنهجية، سيدمج التدريب منظور نوع الجنس ومنظور إمكانية الوصول من حيث الشكل والمضمون على السواء بما في ذلك فيما يتعلق بمقررات وإجراءات مجلس حقوق الإنسان بشأن هذه المسائل. ومن الجدير بالملاحظة أن النهج المعتمد يتناول مسألة إمكانية الوصول من وجهات النظر التالية: بخصوص الأشخاص ذوي الإعاقة؛ ومن حيث التكنولوجيا بالنسبة لأقل البلدان نمواً والدول الجزرية الصغيرة النامية؛ والدول الجزرية الصغيرة النامية وأقل البلدان نمواً التي ليس لها تمثيل في جنيف؛ والناحية اللغوية _ نسخة التدريب الأولى سيكون من الممكن الوصول إليها باللغتين الإنكليزية والفرنسية. وإمكانية ترجمة التدريب إلى لغات أخرى سيجري النظر فيها في مراحل لاحقة.

وإعداد التدريب الإلكتروني يمر حالياً بمرحلة وضع إطاره المفاهيمي (أيار/مايو – حزيران/يونيه 2015). ويجري القيام بذلك بشكل ملحوظ من خلال تقييم الدورات والمواد والاحتياجات التدريبية القائمة. ويجري الاضطلاع به بشكل خاص من خلال طرق مختلفة للمشاورات مع الجهات المعنية صاحبة المصلحة. ويُعتزم إجراء مناقشات لهذه الغاية في سياق وجود أعضاء وفود أقل البلدان نمواً والدول الجزرية الصغيرة النامية في الدورة التاسعة والعشرين لمجلس حقوق الإنسان بموجب برنامج الصندوق. والمرحلة الأولى لإعداد التدريب الإلكتروني يجري القيام بها بين أيار/مايو وكانون الأول/ديسمبر 2015.

عودة

لا