البرلمانات

عودة

النشاط الجانبي للدورة 41 لمجلس حقوق الإنسان - التزام البرلمانات في مجال حقوق الإنسان: تحديد الممارسات الجيدة والفرص الجديدة للعمل

عملاً بقرار مجلس حقوق الإنسان  35/29، أعدَّت المفوضية السامية لحقوق الإنسان التقرير  A/HRC/38/25 "بشأن "مساهمة البرلمانات بعمل مجلس حقوق الإنسان والاستعراض الدوري الشامل"، والذي يستند إلى دراسة تمَّ تنفيذها بتعاون وثيق مع الاتحاد البرلماني الدولي وبالتشاور مع الدول ووكالات الأمم المتحدة وغيرها من أصحاب المصلحة المعنيين، وذلك في ما يتعلق بكيفية تعزيز ودعم أوجه التآزر بين البرلمانات وعمل مجلس حقوق الإنسان واستعراضه الدوري الشامل. ويتضمن الملحق الأول من التقرير مشروع المبادىء المتعلق بمبادىء البرلمانات وحقوق الإنسان (الإنكليزية والفرنسية والعربية، الترجمة بموافقة من الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط).

وفي معرض التحضير للتقرير، تمَّ تعميم استبيان على كل الدول الأعضاء يطلب تقديم المعلومات (أنظر النماذج  بالإنكليزية  والفرنسية   والإسبانية). وقدَّمت الردود التي تمَّ تلقيها لمحة عامةً مفيدة عن الممارسات الحالية السائدة حول العالم.

وبغية تقييم نتائج التقرير وتبادل الممارسات الجيدة بشأن التزام البرلمانات بحقوق الإنسان والخطوات المقبلة المحتملة، نظمت المفوضية السامية لحقوق الإنسان والاتحاد البرلماني الدولي نشاطاً جانبياً بعنوان "تعزيز التزام البرلمانات بحقوق الإنسان"، وذلك بتاريخ 28 حزيران/يونيو 2018 في إطار الدورة 38 لمجلس حقوق الإنسان.
(أنظر المزيد من التفاصيل بشأن النشاط الجانبي  بالإنكليزية والفرنسية; مداخلة السفير غيرهارد بوتمان كرامر ومراقب الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط لدى الأمم المتحدة ومنظمة أخرى في جنيف).

ملخص النشاط الجانبي للمفوضية السامية لحقوق الإنسان – الاتحاد البرلماني الدولي في الدورة 38 لمجلس حقوق الإنسان في 28 حزيران/يونيو 2018

بيان مشترك للفريق الأساسي بشأن مساهمة البرلمانات في عمل مجلس حقوق الإنسان واستعراضه الدوري الشامل:

في 19 أيلول/سبتمبر 2018، في الدورة 39 لمجلس حقوق الإنسان، وبموجب النقاش العام للبند 5، أعدَّت الإكوادور  بياناً مشتركاً بشأن البرلمانات وحقوق الإنسان  باسم الفريق الأساسي المؤلف من كل من: إيطاليا والمالديف والمغرب والفلبين ورومانيا وإسبانيا.

عودة

لا