English | Français | Español

المفوضية السامية لحقوق الإنسان والحق في التجمع السلمي

"يؤدي الحق في التجمع السلمي دورًا بارزًا في تعبئة الرأي العام، فيتيح له التعبير عن المظالم التي يواجهها وعن تطلعاته، وييسر الاحتفال بالمناسبات، والأهمّ من ذلك كلّه أنّه يسمح بالتأثير على السياسات العامة."

ميشيل باشيليت، مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان
في حزيران/ يونيو 2020، التقرير بشأن أثر التكنولوجيات الجديدة في تعزيز حقوق الإنسان وحمايتها في سياق التجمعات، بما فيها الاحتجاجات السلمية

نبذة عن الحق في التجمع السلمي

لكل إنسان الحق في حرية التجمع السلمي. ويشمل الحق في التجمع السلمي الحق في عقد الاجتماعات والاعتصامات والإضرابات والتجمعات والفعاليات والاحتجاجات، سواء عبر الإنترنت أو في الحياة الواقعية. وهذا الحق بمثابة أداة تيسّر ممارسة العديد من الحقوق الأخرى التي يكفلها القانون الدولي، ويرتبط ارتباطًا وثيقًا وبها وتشكل مجتمعةً أساس المشاركة في الاحتجاجات السلمية، ولا سيما الحق في حرية التعبير والحق في المشاركة في إدارة الشؤون العامة.

أنشطة المفوضية السامية لحقوق الإنسان في مجال الحق في التجمع السلمي

أُسندت إلى المفوضية السامية لحقوق الإنسان ولاية تتمثل في تعزيز وحماية الحق في التجمع السلمي.

وينطوي ذلك على:

  • رصد التدابير المتخذة لإدارة الاحتجاجات، وتقديم التقارير وإطلاق الدعوات بشأنها، بما في ذلك النظر في أثر استخدام القوة وانتهاكات حقوق الإنسان على استجابات الدول؛
  • إطلاق الإنذارات المبكرة ومنع انتهاكات الحق في التجمع السلمي، وانتهاكات حقوق من يشارك في الاحتجاجات المُطالبة بإعمال الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية؛
  • الانخراط في الحوار مع الحكومات والمجتمع المدني، بما في ذلك المحتجون والموظفون المكلفون بإنفاذ القانون، وتقديم المساعدة التقنية؛
    • السعي إلى منع انتهاكات حقوق الإنسان التي تحصل في سياق الاحتجاجات والتصدي لها وضمان المساءلة عنها؛
    • تشجيع السلطات الوطنية على معالجة الأسباب الجذرية للاحتجاجات، مثل تشجيع الحوار وتعزيز اعتناق نهج تشاركي في صنع القرارات.
  • وفي بعض البلدان، تنخرط المفوضية السامية لحقوق الإنسان أيضًا في الحماية، بما في ذلك من خلال حضورها في التظاهرات أو من خلال متابعة حالات الأشخاص الموقوفين على خلفية الاحتجاجات، والمحتجزين، ومن يتعرض لسوء المعاملة في بعض الأحيان.

وثائق أساسية

التعليق العام رقم 37 للجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان

تقدم هذه الوثيقة، التي اعتُمدت في 27 تموز/ يوليو 2020، لمحة شاملة عن الحق في التجمع السلمي، وتستعرض مسؤوليات الدول في ضمان هذا الحق فضلاً عن تقديم التوجيهات إلى منظمي الاحتجاجات.

PDF: العربية | 中文 | English | Français | Русский | Español

مبادئ توجيهية بشأن استخدام الأسلحة الأقل فتكًا

تقدم هذه الوثيقة، التي أصدرتها المفوضية السامية لحقوق الإنسان في تموز/ يوليو 2020، مبادئ توجيهية واضحة بشأن استخدام الأسلحة الأقل فتكًا، بما في ذلك في سياق ضبط الأمن أثناء التجمعات.

PDF: English

مبادئ توجيهية للدول بشأن الحق في المشاركة في الشؤون العامة

تقدم المبادئ التوجيهية، التي أعدتها المفوضية السامية لحقوق الإنسان واعتمدها مجلس حقوق الإنسان في العام 2018 بموجب القرار رقم 39/11، توجيهات عملية بشأن إعمال الحق في المشاركة في الشؤون العامة وتحث على أن يكون للناس الحق في التعبير عن المظالم والشواغل التي تصيبهم، بما في ذلك من خلال الاحتجاجات السلمية.

PDF: العربية | 中文 | English | Français | Русский | Español

آخر التقارير

أثر التكنولوجيات الجديدة في تعزيز حقوق الإنسان وحمايتها في سياق التجمعات، بما فيها الاحتجاجات السلمية* (2020)

التقارير*

آخر الأخبار

المزيد من النشرات الصحفية والبيانات...

الفيديوهات


في 25 حزيران/ يونيو 2020
ضرورة أن تخدم التكنولوجيات الجديدة الحق في الاحتجاج السلمي لا أن تعيقه. مؤتمر صحفي لمديرة شعبة الأنشطة المواضيعية في مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان بيغي هيكس، ورئيسة فرع سيادة القانون في مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان منى رشماوي،
الفيديو على تطبيق Vimeo
المفوضية السامية لحقوق الإنسان وحرية التجمع السلمي
الجهات الأخرى المعنية