بالإنكليزية | بالفرنسية | بالروسية | بالإسبانية

التثقيف والتدريب في مجال حقوق الإنسان

لا يمكن بلوغ حقوق الإنسان إلا عن طريق مطالبة الناس مطالبة واعية ومستمرة بحمايتها. ويعزز التثقيف في مجال حقوق الإنسان القيم والمعتقدات والمواقف التي تشجع جميع الأفراد على دعم الحقوق الخاصة بهم وحقوق غيرهم. كما أنه يتيح فهماً للمسؤولية المشتركة لكل شخص عن جعل حقوق الإنسان أمراً واقعاً في كل مجتمع.

OHCHR Thailand © OHCHRويشكل التثقيف في مجال حقوق الإنسان إسهاماً أساسياً في منع انتهاكات حقوق الإنسان في الأجل الطويل، ويمثل استثماراً هاماً في السعي إلى تحقيق وجود مجتمع عادل تحظى فيه جميع حقوق الإنسان لجميع الأشخاص بالتقدير والاحترام.

وتنسّق مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، من بين أمور أخرى، برامج الأمم المتحدة للتثقيف والإعلام في مجال حقوق الإنسان (قرار الجمعية العامة 48/141). ويتضمن عمل المفوضية السامية ما يلي: