التثقيف والتدريب في مجال حقوق الإنسان


إحاطة من المفوضية بشأن حقوق الإنسان لضباط الشرطة في مدرسة أبيدجان لتدريب الشرطة© OHCHR لا يمكن بلوغ حقوق الإنسان إلا عن طريق مطالبة الناس مطالبة واعية ومستمرة بحمايتها. ويعزز التثقيف في مجال حقوق الإنسان القيم والمعتقدات والمواقف التي تشجع جميع الأفراد على دعم الحقوق الخاصة بهم وحقوق غيرهم. كما أنه يتيح فهماً للمسؤولية المشتركة لكل شخص عن جعل حقوق الإنسان أمراً واقعاً في كل مجتمع.

والتثقيف في مجال حقوق الإنسان يشكل إسهاماً أساسياً في منع انتهاكات حقوق الإنسان في الأجل الطويل، ويمثل استثماراً هاماً في السعي إلى تحقيق وجود مجتمع عادل تحظى فيه جميع حقوق الإنسان لجميع الأشخاص بالتقدير والاحترام.

والمفوضة السامية هي منسقة برامج الأمم المتحدة للتثقيف والإعلام في مجال حقوق الإنسان (قرار الجمعية العامة 48/141).

وتعمل المفوضية السامية لحقوق الإنسان على تعزيز التثقيف في مجال حقوق الإنسان عن طريق:

- دعم القدرات الوطنية والمحلية للتثقيف في مجال حقوق الإنسان في سياق برنامج التعاون التقني لديها ومن خلال مشروع المساعدة التآزرية للمجتمعات المحلية، الذي يقدم مساعدة مالية إلى المبادرات الشعبية؛

- إعداد مواد تثقيفية وتدريبية مختارة في مجال حقوق الإنسان؛

- إعداد أدوات مرجعية مختارة، مثل قاعدة بيانات بشأن التثقيف والتدريب في مجال حقوق الإنسان, ومجموعة موارد مرجعية بشأن التثقيف والتدريب في مجال حقوق الإنسان وقسم على الإنترنت عن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان؛

- التنسيق العالمي للبرنامج العالمي لتثقيف في مجال حقوق الإنسان.


مزيد من المعلومات
الوصلات ذات الصلة