المفوضية السامية لحقوق الإنسان تُطلق أول شريط فيديو موسيقي بوليوود لمناهضة كراهية المثلية الجنسية أصدرته الأمم المتحدة


بثت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان أول شريط فيديو موسيقي على طراز بوليوود أصدرته الأمم المتحدة لتعزيز حملتها "أحرار ومتساوون" المناهضة لكراهية المثلية الجنسية في الهند.

وشريط الفيديو المسمى "The Welcome" يروي قصة شاب يُحضر خليله إلى البيت لمقابلة أسرته للمرة الأولى. وتقوم بدور البطولة في شريط الفيديو ممثلة بوليوود وملكة جمال الهند السابقة، سيلينا جايتلي، التي سُميت في العام الماضي واحدة من عدة أشخاص يُطلق عليهم "أنصار المساواة" في الحملة وذلك لدعمها لفئات المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسية.

وتقدم سيلينا جايتلي أيضاً أول عرض موسيقي لها في المدرج الصوتي لمقطع الفيديو، وهو نسخة جديدة من كلاسيكية بوليوود، Uthe Sab Ke Kadam، الصادرة في عام 1979، أعاد مزجها نيراج شريدهار من فرقة Bombay Vikings. والرقصات المتتالية في شريط الفيديو صممها لونغي، الذي أخرج أيضاً الرقصات المتتالية في الفيلم " Slumdog Millionaire " الحائز على جوائز.

وقد أُطلق "The Welcome" في مؤتمر صحفي في مومباي، انضم فيه إلى سيلينا جايتلي الممثل الهندي المشهور عمران خان، وتشارلز رادكليف وجيوتي سانغيرا من المفوضية السامية لحقوق الإنسان، ومؤسس منظمةHumsafar Trust أشوك رو كافي والناشط في مجال حقوق مغايري الهوية الجنسية لاكسمي تريباثي. وتولى المعلق والكوميدي الهندي سيروس برواشا تقديم الفقرات.

"يُشرفني أن أُشارك مع الأمم المتحدة في حملة "أحرار ومتساوون" المناسبة التوقيت للغاية والبالغة الأهمية،" قالت سيلينا جايتلي. "إنني أعمل من أجل حقوق المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسية منذ سنوات كثيرة، ويشرفني أن أسهم بعرضي الموسيقي الأول في هذه القضية النبيلة. والموسيقى لغة عالمية. ويمكنها إثارة حماس الناس، وهذا هو الوقت التي تحدث فيه الأشياء الجيدة."

وفي معرض التعليق على الإطلاق، قالت رئيسة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، نافي بيلاي، إنها تشعر بالسرور لرؤية حملة "أحرار ومتساوون" تمتد إلى الهند. "جرى على مر التاريخ تهميش المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسية وإخضاعهم للتمييز والعنف في الهند، كما في بلدان أخرى. ولكن التغير قادم. وقد شهدنا في الأشهر القليلة الماضية مستوى غير مسبوق من النقاش العام المتعلق بحقوق المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسية. ومع تنامي الوعي، ستتغير المواقف. ومن الضروري أن نبذل كل ما في وسعنا لتسريع التغير بالتصدي للخرافات والمعلومات الخاطئة التي تعترض سبيل الفهم. وهذا هو كل ما تتعلق به هذه الحملة."

وللاطلاع على مزيد من المعلومات عن حملة "أحرار ومتساوون"، يُرجى زيارة الموقع الشبكي للحملة على http://www.unfe.org، أو تتبع الحملة في فيسبوك على free.equal أو في تويتر @free_equal.

8 أيار/مايو 2014


فيديو


انظر أيضاً