أيها الشباب، أخبرونا كيف يؤثّر كوفيد-19 على حقوقكم


تنضم مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان إلى المبادرة العالمية لتوفير العمل اللائق للشباب من أجل الإصغاء إلى الشباب يتحدّثون مباشرة عن آثار وباء كوفيد-19 على حقوقهم، ولترجمة أصواتهم في صميم الاستجابات السياسية.

شابة تركب سكوتر في الشارع وتغطّي وجهها بقناع طبّي. © فليكر

لقد أعدّ الشركاء في المبادرة العالمية لتوفير العمل اللائق للشباب مسحًا يرتكز على أربعة مجالات أساسيّة تعني الشباب، هي: كيف يؤثر تفشي الوباء على عمل الشباب وتعليمهم وتطلعاتهم؛ وآثار الوباء على حالة الشباب النفسية وصحّتهم العقلية؛ وانخراطهم في النشاط الاجتماعي والتطوعي في ظلّ تفشي الوباء؛ وآرائهم بشأن الاستجابات التي تمّ اعتمادها حتى اليوم وتوقعاتهم على مستوى دور السلطات.

ويستهدف المسح الشباب من جميع البلدان والخلفيات، المنخرطين بفعالية في الأنشطة الاقتصادية في جميع القطاعات والصناعات، والمنخرطين في المؤسّسات التعليمية، وغير المنخرطين في العمالة والتعليم والتدريب.

والمسح متوفّر بـ17 لغة وينتهي في 21 أيّار/ مايو 2020. وتُنشَر نتائجه على نطاق واسع لمساعدة الهيئات المكوّنة والشركاء في المبادرة العالمية لتوفير العمل اللائق للشباب.

وأعلنت نائب المفوضة السامية لحقوق الإنسان ندى الناشف قائلة: "من أجل إعادة البناء بشكل أفضل، يجب أن نضع حقوق الشباب في صميم الاستجابات للكوفيد-19. نرغب في أن نصغي إلى الشباب ونسمع منهم خبرتهم مع الوباء وكيف أثّر على حقوقهم، وكيف يمكنهم المساعدة، وما هي الخطوات التي يتوقّعونها من الحكومات وصانعي السياسات."

27 نيسان/أبريل 2020


أنظر أيضاً