يُحيي مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ذكرى جميع الموظفين الذين فقدوا حياتهم أثناء عملهم في خدمة حقوق الإنسان.


منذ عشر سنوات، في 19 آب/أغسطس 2003، قُصف مقر الأمم المتحدة في فندق القناة في بغداد بالعراق. ومات اثنان وعشرون من موظفي الأمم المتحدة، بمن فيهم مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان في ذلك الوقت سيرجيو فييرا دي ميلو.

“غَيَر ذلك اليوم، منذ عشر سنوات، طريقة عملنا،" قالت رئيسة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة نافي بيلاي أثناء احتفال تذكاري لإحياء ذكرى الموظفين الذين فقدوا حياتهم أثناء عملهم في خدمة قضية حقوق الإنسان. "لقد غَيَر طريقة تفكيرنا في أنفسنا وغَيَر طريقة تصور الآخرين لنا. وقد نُزعت ستارة الحرمة التي وفرت الحماية لموظفي الأمم المتحدة خلال بعثات خطيرة سابقة كثيرة.”

وأضافت قائلة "إن هذا التاريخ يسجل الفظاعة التي حدثت في بغداد، ولكن اليوم يحيي ذكرى جميع من ماتوا، ومن ما زالوا يقضون نحبهم، أثناء عملهم لصالح آخرين.

وقد فقد مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان خمسة موظفين خلال كمين في سيانغوغو برواندا في عام 1997 وزميلاً في أفغانستان في عام 2011. وماتت زميلتان أخريان في الزلزال المدمر الذي حدث في هايتي في كانون الثاني/يناير 2010.

ويعمل موظفو حقوق الإنسان في أشد بيئات العالم تقلباَ وخطورةَ من أجل جعل العالم مكاناً أفضل.

“إن عملنا في الميدان مهم فعلاً"، أكدت بيلاي. "يعرف كل من عمل منا مباشرة مع ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان والأزمات الإنسانية أن هناك إنجازات هائلة ومخاطر عرضية.”

“ونحن، عندما نساعد في تغيير قانون سيء أو وضع دستور أفضل أو سجن مرتكب تعذيب أو مجرم حرب، نعرف أن عملنا – مهما كانت المخاطر والإزعاجات التي قد نواجهها من وقت إلى آخر – جدير جداً بما نبذله، ويمكننا أن نشعر بفخر كبير بما نفعله وما نمثله،" قالت بيلاي.

وبعد أن تكلمت بيلاي، تناوب موظفو حقوق الإنسان على قراءة أسماء من سقطوا. وتضمن القراء الناجين وأصدقاء الضحايا.

وبعد دقيقة صمت، وُضعت باقات من الزهور على لوحة تذكارية خارج مقر مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان. وعُزفت أثناء الاحتفال مقطوعة موسيقية خاصة ألفها لهذه المناسبة موظف حقوق إنسان في الأمم المتحدة.

وتحيي صفحة على الموقع الشبكي لمكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ذكرى جميع الموظفين الذين فقدوا حياتهم أثناء عملهم في الأمم المتحدة في خدمة قضية حقوق الإنسان.

وقد أعلنت الأمم المتحدة 19 آب/أغسطس بوصفه اليوم العالمي للعمل الإنساني.

إحياء ذكرى

سعد هرمز أبونا، رهام الفرا، عماد أحمد سلمان الجبوري،
رائد شاكر مصطفى المهداوي، عمر قحطان محمد الأورفلي،
لين أسعد القاضي، رانيلو بوينافنتورا، ساسترا تشيم تشان، جليان كلارك،
جواكيم دانجيل، مانويل مارتن - أور فرنانديز-هيريديا، آرثر هيلتون، ريك هوبر، رزا حسيني، إحسان طه حسين، جان-سليم كنعان، كريستوفر كلاين-بيكمان،
ليزا مبيل-مبونغ، جان بوسكو مويانيزا، أغريبان نغابو، إيمابل نسينغيومفو، خضر سليم ساهر، عليا أحمد سوسا، مارثا تيز، غراهام تورنبول، باسم محمود الطاوي، أندريا لوي فالينزويلا، سيرجيو فييرا دي ميلو،
فيونا واتسون، ناديا يونس.

19 آب/أغسطس 2013

انظر أيضاً