Header image for news printout

مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان يكشف النقاب عن مجموعة من المعايير العالمية التي يمكن أن تتبعها الشركات لمعالجة التمييز ضد المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية وحاملي صفات الجنسين

من أوائل الشركات التي اعتمدت معايير السلوك، التي تقدم الإرشادات الواجب اتباعها في مكان العمل وسواه من الأماكن، Accenture وBaker Mckenzie وBNP Paribas وThe Coca-Cola Company وDeutsche Bank وEDF وEY وGap Inc. وGodrej وIKEA Group وMicrosoft وOath وOrange وSAP وSpotify.

نيويورك/جنيف (26 أيلول/سبتمبر 2017) – أطلق مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، زيد رعد الحسين، اليوم مجموعة غير مسبوقة من المعايير العالمية لدعم مجتمع الأعمال في معالجة التمييز ضد المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية وحاملي صفات الجنسين. وتحدث المفوض السامي أمام حضور ضمَّ مجموعة من قادة الأعمال والناشطين والصحافيين في المقر الرئيسي لشركة Microsoft في نيويورك، داعياً القطاع الخاص إلى القيام بدوره في تعزيز إدماج المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية وحاملي صفات الجنسين في مكان العمل وسواه من الأماكن. وقال "يتطلب التغيير في المجتمع المشاركة الفاعلة لجميع أطرافه، بما في ذلك مجتمع الأعمال بشكل حاسم"، لافتاً إلى أن "القرارات التي تتخذها الشركات، سواء في ما يتعلق بالموارد البشرية أو الاستثمار أو سلاسل التوريد أو حتى التسويق، قد يكون لها تأثير فعلي، وفي بعض الحالات، تأثير بالغ على حقوق الإنسان".

وتفيد المعايير الجديدة من الممارسة السليمة حول العالم لتحدِّد بعض المبادرات التي يمكن أن تتخذها الشركات من أجل حماية حقوق المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية وحاملي صفات الجنسين. وتتضمن هذه المبادرات القضاء على التمييز في مكان العمل والتأكد من أن الأعمال التجارية لا تساهم في ممارسة التمييز ضد العملاء أو الموردين أو الأفراد والعمل مع شركاء الأعمال التجارية لمعالجة الممارسات التمييزية صعوداً وهبوطاً في سلسلة التوريد. كما تشجع الشركات على الدفاع عن حقوق المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية وحاملي صفات الجنسين في الدول التي تعمل فيها، بما في ذلك تقديم الحشد والدعم إلى المنظمات المحلية.

وقال المفوض السامي "عدا عن أن المساواة في الحقوق لصالح المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية وحاملي صفات الجنسين هي الأمر الصحيح الذي يجب تحقيقه، ثمة أدلة متزايدة عن أنها تصب أيضاً في المصلحة التجارية للقطاع الخاص". أضاف "إذا ما قمنا باستثناء أي جماعة تبطىء عملنا جميعاً، فإن القضاء على التمييز هو أمر أساسي لإطلاق المواهب الكامنة وزيادة الإنتاجية إلى حدِّها الأقصى".

من جهته، رحب رئيس مايكروسوفت (Microsoft) براد سميث بالمعايير قائلاً "بالرغم من اتخاذ بعض الخطوات للمضي قدماً في حقوق المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية وحاملي صفات الجنسين، إلا أن بعض الثغرات لا تزال قائمة. وتستطيع المعايير المؤسسية، التي وضعها القطاع الخاص، أن تساعد الشركات على توضيح قيمها والدفاع عن حقوق المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية وحاملي صفات الجنسين في مكان العمل والمجتمعات التي تمارس فيها الأعمال".

أما الرئيس التنفيذي في Accenture Products، ساندر فانت نوردندي، الذي تحدث في افتتاحية الحدث، فقال "ستكون هذه المعايير حيوية للشركات التي تدرك أهمية الإدماج في مكان العمل وسوق العمل والمجتمع والتي تريد أن تتعلم كيف تكون بداية الطريق إلى ذلك. وآمل في أن تتيح الشركات للمزيد من الأشخاص المجيء إلى العمل بشخصيتهم الحقيقية".

وتستند معايير السلوك على المبادىء التوجيهية للأمم المتحدة بشأن الأعمال التجارية وحقوق الإنسان، والتي اعتمدها مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عام 2011. وهي تشكل نتاج عام طويل من الاستشارات التي عمل على تسهيلها مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ومؤسسة حقوق الإنسان والأعمال التجارية، بما في ذلك الاجتماعات الإقليمية مع كبار ممثلي الشركات في آسيا وأفريقيا وأوروبا والأميركيتين. ومن بين الشركات التي سبق أن أعلنت دعمها لمعايير السلوك Accenture وBaker Mckenzie وBNP Paribas وThe Coca-Cola Company وDeutsche Bank وEDF وEY وGap Inc. وGodrej وIKEA Group وMicrosoft وOath وOrange وSAP وSpotify.

المعايير الخمسة هي التالية:

  • احترام الشركات لحقوق الإنسان الخاصة بالموظفين والعملاء والأفراد من المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية وحاملي صفات الجنسين
  • القضاء على التمييز ضد الموظفين من المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية وحاملي صفات الجنسين في مكان العمل
  • دعم الموظفين من المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية وحاملي صفات الجنسين في العمل
  • منع التمييز والانتهاكات ذات الصلة ضد العملاء والموردين والموزعين من المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية وحاملي صفات الجنسين، والتأكيد على قيام الموردين بالمثل
  • الدفاع عن حقوق الإنسان العائدة للمثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية وحاملي صفات الجنسين في المجتمعات التي تمارس فيها الشركات الأعمال التجارية

من المنتظر أن يتم عرض المعايير في الشهور المقبلة ضمن سلسلة من الأحداث المخطط لها لإطلاقها، بما في ذلك مومباي (12 تشرين الأول/أكتوبر)، لندن (30 تشرين الأول/أكتوبر)، هونغ كونغ (14 تشرين الثاني/نوفمبر)، جنيف (29 تشرين الثاني/نوفمبر) وملبورن (5 كانون الأول/ديسمبر).

للمزيد من المعلومات: unfe.org/standards

انتهى

للاطلاع على خطاب المفوض السامي في حفل الإطلاق الخاص بالمعايير: http://www.ohchr.org/EN/NewsEvents/Pages/DisplayNews.aspx?NewsID=22157&LangID=E

لمزيد من استفسارات الإعلام الرجاء الاتصال بــ:
روبرت كولفيل من المفوضية السامية لحقوق الإنسان في جنيف(+41 22 917 9767 /
rcolville@ohchr.org)   أو رافينا شامداساني من المفوضية السامية لحقوق الإنسان في نيويورك (+1 917 367 2227 / ravina.shamdasani@un.org