Header image for news printout

المفوض السامي يرحب بلحظة إدانة راتكو ملاديتش، "المثال عن الشر الخالص"

جنيف (22 تشرين الثاني/نوفمبر 2017) – رحب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان زيد رعد الحسين بإدانة القائد العسكري الصربي البوسني السابق راتكو ملاديتش بارتكاب العديد من جرائم الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب من قبل المحكمة الجنائية الدولية المعنية بيوغوسلافيا السابقة، واصفاً الحدث بأنه "لحظات انتصار للعدالة".

وقال المفوض السامي الذي عمل في قوة الأمم المتحدة للحماية في يوغوسلافيا السابقة بين العامين 1994 و1996 "قاد ملاديتش بعض أكثر الجرائم فظاعة التي ارتكبت في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية، متسبباً بالرعب والموت والدمار لآلاف الضحايا وبالحزن والمأساة والصدمة لأعداد أخرى لا تحصى. وتشكل إدانته شهادة على شجاعة وعزم أولئك الضحايا الذين لم يفارقهم الأمل يوماً برؤية تقديمه إلى العدالة". أضاف "لقد تمَّت إدانة اثنين من المهندسين الرئيسيين لبعض أسوأ الفظائع التي ارتكبت في البوسنة والهرسك، بما في ذلك الإبادة الجماعية لمسلمي البوسنة في سربرينيتشا، هما راتكو ملاديتش ورادوفان كارادزيتش، ويواجهان حالياً أحكاماً بالسجن لفترة طويلة".

وأشار المفوض السامي الذي أدَّى دوراً رئيسياً في إنشاء المحكمة الجنائية الدولية، وذلك بعد فترة وجيزة على معايشته تجربة الحرب في يوغوسلافيا السابقة بشكل مباشر، إلى أن "ملاديتش يشكل مثالاً خالصاً عن الشر وتعتبر محاكمته نموذجاً عما تعنيه العدالة الدولية". أضاف "على كل الجهات التي تشكك بأهمية المحكمة الجنائية الدولية أن تنظر في هذه القضية بعناية. وعلى كل مرتكبي الجرائم الدولية الخطيرة في العديد من الحالات المتواجدة اليوم في أنحاء العالم أن يخافوا هذه النتيجة".

وتابع المفوض السامي "إن الحكم الصادر اليوم هو تحذير لمرتكبي هذه الجرائم أنه لن يهربوا من وجه العدالة مهما بلغ نفوذهم ومهما استغرق الأمر من الزمن. إذ سوف تتم مساءلتهم"، مؤكداً أن "إدانة ملاديتش لن تعيد للأسر أحباءها أو تمحو الماضي، لكنني آمل بشدة في أن يساعد هذا الحكم في مقاومة أصوات أولئك الذين ينكرون هذه الجرائم المروعة أو يمجدون من يرتكبها". أضاف "أودُّ أيضاً أن أقر أيضاً بالتفاني الاستثنائي الذي أظهره جميع المختصين بالمحكمة الجنائية الدولية المعنية بيوغوسلافيا السابقة وسواهم ممن ساهموا في تقديم الجناة إلى العدالة في هذه القضية وغيرها من القضايا التي تمَّ تقديمها إلى المحكمة".

انتهى

للحصول على مزيد من المعلومات ولطلبات وسائل الإعلام، الرجاء الاتصال بــ:
روبرت كولفيل (+41 22 917 97 67 / rcolville@ohchr.org) أو ليز ثروسيل (+41 22 917 94 66 / ethrossell@ohchr.org) أو يريمي لورنس (+41 22 917 9383 / jlaurence@ohchr.org).

هل تشعر بالقلق إزاء العالم الذي نعيش فيه؟ إذاً قم اليوم ودافع عن حق إنسان استخدم هاشتاغ #Standup4humanrights وقم بزيارة صفحة الويب على العنوان التالي http://www.standup4humanrights.org

تابعونا وشاركوا أخبارنا على تويتر @UNHumanRights وفايسبوك unitednationshumanrights