Header image for news printout

احتفال تذكاري في مكتب المفوّض الساميّ لحقوق الإنسان إحياءً لذكرى من بذل نفسه خدمةً لحقوق الإنسان

بيان لمفوّض الأمم المتّحدة لحقوق الإنسان زيد رعد الحسين

في 16 آب/ أغسطس 2018

إيّها الزملاء الكرام،

نحن مجتمعون اليوم لنحيي ذكرى 22 زميلًا سقطوا منذ 15 عامًا خلال قصف فندق القناة في بغداد.

وقد جرح العديد أيضًا؛ وأعداد أكبر بعد من الأشخاص ستحزن إلى الأبد على خسارة أشخاص أعزّاء أحبّوهم وقدّروهم.

ندرك حقًّا إلى أي مدى هذا اليوم صعب بالنسبة إلى العديد منكم. ونحن هنا اليوم كي نقف إلى جانبكم، ونشارككم حزنكم. معًا نحيّي تفاني سيرجيو فييرا دي ميللو وأعضاء فريقه والمثاليّة التي تميّزوا بها. ونجدّد سعينا الدؤوب إلى العمل ودعمنا المبادئ التي لا نزال نتشاركها معهم.

ضَرَبَ قضيّتَنا العديدُ من المآسي خلال السنوات الـ15 الأخيرة. كما استهدف عمدًا الكثير من الهجمات المروّعة العاملين في المجال الإنسانيّ وموظّفي الأمم المتّحدة الذين سعَوا إلى تعزيز حقوق الإنسان وحمايتها – فاغتالتهم أو جرحتهم. ولكنّنا مصرّون على استكمال هذا العمل الأساسيّ، على الرغم من التهديدات والمخاطر، لأنّ المساواة والكرامة قضيّتان أساسيّتان.

زملائي الأحبّاء، يساورني فخرٌ شديد لعملي معكم. فقد منح عملكم والتزامكم وشجاعتكم ولايتي معنًى مهمًا. ومع خروجي من منصبي، أدرك حقًّا أنّنا سنتابع تحقيق ما هو مناسب لإخواننا من البشر، على الرغم من العديد من العقبات التي سنواجهها.

سلام لروح كلّ زميل سقط، وسلام لكلّ واحد منكم.