Header image for news printout

قطر: خبير يرحب بأجندة التضامن ويحث على اتخاذ المزيد من الإجراءات حول تغير المناخ وحقوق إنسان المهاجرين

بالإنكليزية

جنيف (11 سبتمبر 2019) – أشاد أحد خبراء حقوق الإنسان بجهود دولة قطر بمساهمتها الكبيرة في التضامن القائم على حقوق الإنسان مع الشعوب والدول الأخرى بالتزامن مع التركيز على قضايا تغيرات المناخ والمهاجرين كقضايا تحتاج إلى المزيد من الجهد والعمل.

وقد قال خبير الأمم المتحدة المعني بشئون حقوق الانسان والتضامن الدولي، السيد أوبيورا أوكافور: "لقد قمت بالإشادة بقطر لكونها أول دولة في منطقة الخليج ​توجه دعوة دائمة إلى الاجراءات الخاصة التابعة لمجلس حقوق الانسان و مشاركتها الفاعلة مع المنظمات الإقليمية والدولية ويشمل ذلك المنظمات العاملة في مجال حقوق الانسان ."

في البيان الختامي لزيارة استغرقت تسعة أيام إلى قطر ، أشاد السيد أوكافور با لحكومة لجهودها في إنشاء وتطوير البنية التحتية اللازمة لتعزيز وتنفيذ أجندة التضامن الدولي بفعالية في السنوات الأخيرة ، وخاصة في مجالات الإغاثة الإنسانية والتعليم والإلتزام بأهداف التنمية المستدامة لعام 2030 ، وكل ذلك سيكون له آثار على التمتع بحقوق الإنسان.

ومع ذلك ، حث السيد أوكافور قطر على دمج قضايا تغير المناخ بشكل أكبر في استراتيجياتها التنموية لضمان أن تعمل البلاد نحو التنمية المستدامة ، على الصعيدين المحلي والخارجي أخذاً في الإعتبار الآثار الضارة لتغير المناخ على التمتع بحقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم . وفي هذا الصدد ، شجع السيد أوكافور قطر أيضاً على متابعة تقنيات الطاقة المتجددة وخفض الانبعاثات.

وبرغم استمرار بعض جوانب نظام الكفالة للعمال المهاجرين، رحب السيد أوكافور بالإصلاحات التي تمت على نظام الكفالة الخاص بالعمال المهاجرين والجهود جارية التنفيذ لإلغاء ذلك النظام. ودعا الحكومة القطرية إلى توسيع نطاق الحماية التي أقرتها مؤخراً لتشمل جميع العمال الأجانب ، بما في ذلك عاملات المنازل المهاجرات وغيرهن ممن لا تشملهم الحماية في الوقت الحالي.

وأوصى السيد أوكافور بأن تبذل دولة قطر المزيد من الجهود لوصول العاملين الذين يتعرضون للاستغلال والانتهاكات إلى العدالة ، وسلط المبعوث الأممي الضوء إلى الحاجة إلى تحديد حد أدنى أعلى دائم للأجور دون تمييز.

وسوف يقدم السيد أوكافور تقريراً مفصلاً باستنتاجاته وتوصياته إلى مجلس حقوق الإنسان في جنيف في يونيو 2020.

إنتهى

تم تعيين السيد أوبيرا اوكافور من قبل مجلس حقوق الإنسان كخبير مستقل في مجال حقوق الإنسان والتضامن الدولي في يونيو 2017. وهو باحث في الدراسات القانونية الدولية وعبر الوطنية (الطبقة العليا) وأستاذ القانون في كلية الحقوق في جامعة يورك ، تورنتو ، كندا. وهو أيضًا رئيس سابق للجنة الاستشارية لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

يشكل الخبراء المستقلون جزءاً مما يسمى بالإجراءات الخاصة لمجلس حقوق الإنسان. والإجراءات الخاصة هي أكبر هيئة للخبراء المستقلّين في نظام حقوق الأمم المتّحدة، وهي التسمية العامة لآليّات المجلس المستقلّة المعنيّة بالاستقصاء والمراقبة والرصد. والمكلفون بولايات في إطار الإجراءات الخاصة هم من خبراء حقوق الإنسان الذين يعيّنهم مجلس حقوق الإنسان كي يعالجوا إمّا أوضاعًا محدّدة في بلدان محدّدة، وإمّا قضايا مواضيعيّة على مستوى العالم كلّه. وهم ليسوا من موظّفي الأمم المتّحدة وهم مستقلّون عن أيّ حكومة ومنظّمة. ويقدّمون خدماتهم وفق قدراتهم الفرديّة ولا يتقاضَون أجرًا لقاء العمل الذي يقومون به.

حقوق الإنسان، الصفحة القطرية — قطر

لمزيد من المعلومات والاستفسارات الصحفية ، يرجى الاتصال بـ

في جنيف ، السيدة كاثلين بوش جوزيف: +41 22 917 9137 أو الكتابة إلى iesolidarity@ohchr.org.

لاستعلام وسائل الإعلام بشأن خبراء الأمم المتّحدة المستقلّين الآخرين، الرجاء الاتّصال بـ:
جريمي لورانس، الأمم المتحدة لحقوق الإنسان – قسم الإعلام (+41 22 917 9383 / jlaurence@ohchr.org)

تابعوا أخبار خبراء الأمم المتّحدة المستقلّين المعنيّين بحقوق الإنسان على تويتر @UN_SPExperts

هل يشكّل العالم الذي نعيش فيه مصدر قلق لكم؟ قوموا اليوم ودافعوا عن حقّ أحدهم. #Standup4humanrights وزوروا الصفحة الإلكترونيّة http://www.standup4humanrights.org