Header image for news printout

باشيليت توقع "اتّفاقًا تاريخيًّا" لإنشاء مكاتب تابعة لمفوضيّة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان في السودان

جنيف/ نيويورك (في 25 أيلول/ سبتمبر 2019) - وقّعت مفوّضة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت يوم الأربعاء اتّفاقًا مع حكومة السودان يخوّلها إنشاء مكتب تابع لمفوضيّة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان في الخرطوم، ومكاتب ميدانيّة في دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان وشرق السودان.

ووقّعت باشيليت ووزيرة الخارجيّة السودانيّة الجديدة أسماء محمد عبد الله الاتّفاق بحضور رئيس الوزراء عبد الله حمدوك في نيويورك، على هامش مشاركتهم في الجمعيّة العامة للأمم المتّحدة.

وأعلنت باشيليت قائلة: "لقد شهدنا بكلّ فخر على إصرار النساء والرجال والشباب في السودان، وتأكيدهم على حقّهم في التمتّع بجميع حقوق الإنسان. ولا شكّ في أنّ الطريق لا تزال مزروعة بالتحدّيات، ولكنّنا مستعدّون كي نساهم في غرس حقوق الإنسان في العمليّة الانتقاليّة. ومع توقيع هذا الاتّفاق التاريخيّ، نحن على أهبّ استعداد كي نرافق البلاد في هذه اللحظة المحوريّة من تاريخها، وكي نقدّم كلّ دعم ممكن فتتكلّل هذه المرحلة الانتقاليّة بالنجاح ونعمل حقوق الإنسان لجميع شعب السودان."

وأكّدت المفوّضة السامية على أنّ المفوضيّة تسعى إلى دعم العمليّة الانتقاليّة، لا سيّما على مستوى أربعة مجالات أساسيّة ناقشتها مع الحكومة، هي:

1. مكافحة عدم المساواة ودعم اعتماد سياسات تنهض بالحقوق الاقتصاديّة والاجتماعيّة الأساسيّة وتمكّن المرأة وتعزّز مشاركتها؛

2. اعتماد إصلاحات قانونيّة ومؤسّسيّة تسمح بامتثال التشريعات المحليّة لالتزامات الحكومة الدوليّة في مجال حقوق الإنسان، وإنشاء مؤسّسات قويّة تحمي حقوق الإنسان؛

3. العدالة الانتقاليّة: بهدف دعم المساءلة والمصالحة، مع مشاركة الضحايا الفعّالة في هذه العمليّات؛

4. تعزيز فتح الحيّز الديمقراطيّ والمدنيّ، بما في ذلك من خلال تعزيز مشاركة المرأة والأقليات.

 

وتنصّ الوثيقة الدستوريّة الموقعة في السودان في 17 آب/ أغسطس على العديد من الالتزامات الإيجابيّة في مجال حقوق الإنسان، بما في ذلك شرعة الحقوق والالتزام بالعمل مع مفوضيّتنا. ونشير أيضًا إلى إنشاء لجنة تحقيق وطنيّة مستقلّة تحقّق في قمع المتظاهرين السلميّين في 3 حزيران/ يونيو."

 

وختمت المفوّضة السامية قائلة: "نتطلّع إلى العمل مع السودان كي نستفيد من الزخم الذي ولّدته المكاسب الكبرى التي تحقّقت خلال الأشهر القليلة الماضيّة ونضمن ترسّخها عن غير عودة."

انتهى

للاتّصال بمكتب جنيف: روبرت كولفيل - + 41 22 917 9767 rcolville@ohchr.org  أو مارتا أورتادو - + 41 22 917 9466 / mhurtado@ohchr.org 

للاتّصال بمكتب نيويورك:  رافينا شمدساني - + 41 22 917 9169 / rshamdasani@ohchr.org.

تابعونا وشاركوا أخبارنا على تويتر @UNHumanRights وفايسبوك : unitednationshumanrights