Header image for news printout

المملكة العربيّة السعوديّة: خبراء من الأمم المتّحدة يطالبون بإطلاق سراح لجين الهذلول بعد مرور 500 يوم على سجنها

جنيف (في 27 أيلول/ سبتمبر 2019) – اجتمع خبراء من الأمم المتّحدة في مجال حقوق الإنسان وحثّوا المملكة العربيّة السعوديّة على إطلاق سراح لجين الهذلول المحتجزة منذ 500 يوم، في سياق حملة القمع ضد المدافعين عن حقوق الإنسان للمرأة في جميع أنحاء البلاد.

وقد احتُجِزَت لجين الهذلول لأسباب أمنيّة وطنيّة زائفة. ولعبت دورًا فعالًا في الحركة التي سمحت للنساء بقيادة السيارات ومارست الضغوط من أجل إلغاء قوانين الوصاية الذكورية. وقد تلقّت المملكة العربيّة السعوديّة منذ ذلك الحين إشادة دوليّة للجهود الأخيرة التي بذلتها من أجل إصلاح التشريعات التمييزيّة في هذه المجالات.

وقد أعلن الخبراء* قائلين: "من الرياء الفظيع أن تظلّ السيدة الهذلول في السجن بسبب الحملات التي أطلقتها لتغيير قوانين تمّ تعديلها منذ ذلك الحين. وفي الواقع، لا يجدر أبدًا أن تُسجن أصلاً لممارستها حقوقها الأساسيّة في حريّة التعبير والتجمع السلميّ وتكوين الجمعيات."

وأضافوا قائلين: "على الرغم من التحسينات الأخيرة في قوانين الوصاية الذكوريّة في المملكة العربيّة السعوديّة، من الضروري ألا يتناسى العالم المخاوف المتعلّقة بحقوق الإنسان التي لا تزال قائمة في البلاد، ولا يزال المدافعون عن حقوق الإنسان يعبرون عنها".

وأكّدت السيدة الهذلول التي أوقِفَت في أيّار/ مايو 2018، على أنّها تعرضت للتعذيب أثناء وجودها في السجن، لكن لم يتم إجراء أيّ تحقيق في مزاعمها. كما أفيد بأنّها رفضت صفقة تمنحها الحريّة في مقابل تخليها عن أقوالها. وقد تم إلغاء آخر جلسة استماع لها، وكان من المقرّر إجراؤها في نيسان/أبريل من هذا العام، ولم يتم تحديد أيّ موعد جديد لجلسة أخرى بعد.

وأعلن الخبراء قائلين: "ندعو الحكومة إلى الإفراج فورًا عن السيدة الهذلول وجميع المدافعين الآخرين عن حقوق الإنسان القابعين في السجون السعوديّة، ونحثّ الحكومة على أطلاق تحقيق سريع وفعّال ومستقلّ في مزاعم تعرَّضها للتعذيب. ولا ينبغي لأحد أن يعاني مثل هذه المحنة لممارسته حقّه في الدفاع عن حقوق الإنسان للآخرين."

وقد سبق وعبّر خبراء الأمم المتّحدة في مجال حقوق الإنسان عن مخاوفهم للحكومة السعوديّة بشأن الحملة على المدافعين عن حقوق الإنسان للمرأة في أكثر من مناسبة**.

انتهى


(*) الخبراء هم: السيّد ميشال فروست (من فرنسا) المقرّر الخاص المعنيّ بوضع المدافعين عن حقوق الإنسان؛ والسيّد دايفد كاي (من الولايات المتّحدة)، المقرّر الخاص المعنيّ بتعزيز وحماية الحق في حريّة الرأي والتعبير؛ والسيّدة دوبرافكا سيمونوفيتش، المقرّرة الخاصة المعنيّة بمسألة العنف ضدّ المرأة وأسبابه وعواقبه؛ والسيّدة فيونوالا ني أولاين (من إيرلاندا)، المقررة الخاصة المعنيّة بتعزيز وحماية حقوق الإنسان والحريّات الأساسية في سياق مكافحة الإرهاب؛ والسيّد أحمد شهيد (من الملديف)، المقررّ الخاص المعنيّ بحريّة الدين أو المعتقد؛ والسيّدة إليزابيت برودريك (من أستراليا)، والسيّدة ألدا فاشيو (من كوستاريكا)، والسيّدة إيفانا رادكلي (من كرواتيا)، والسيّدة مسكرم غيسيت تسان (من إثيوبيا، رئيسة)، والسيّدة ميليسا أوبريتي (من نيبال)، الفريق العامل المعنيّ بقضيّة التمييز ضدّ المرأة في القانون والممارسة؛ والسيّد كليمان نياليتسوسي فولي (من توغو)، المقرّر الخاص المعنيّ بحريّة التجمّع السلميّ وتكوين الجمعيّات؛ والسيّدة أنييس كالامار (من فرنسا)، المقرّرة الخاصة المعنيّة بالإعدامات خارج نطاق القضاء أو بإجراءات موجزة أو تعسّفًا؛ والسيد نيلس ملزر، المقرّر الخاص المعنيّ بمسألة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة.

  (**) https://spcommreports.ohchr.org/TMResultsBase/DownLoadPublicCommunicationFile?gId=23889

https://spcommreports.ohchr.org/TMResultsBase/DownLoadPublicCommunicationFile?gId=24291

https://www.ohchr.org/EN/NewsEvents/Pages/DisplayNews.aspx?NewsID=23270&LangID=E

https://www.ohchr.org/EN/NewsEvents/Pages/DisplayNews.aspx?NewsID=23719&LangID=E

يشكل المقررون الخاصون جزءاً مما يسمى بالإجراءات الخاصة لمجلس حقوق الإنسان. والإجراءات الخاصة هي أكبر هيئة للخبراء المستقلّين في نظام حقوق الأمم المتّحدة، وهي التسمية العامة لآليّات المجلس المستقلّة المعنيّة بالاستقصاء والمراقبة والرصد. والمكلفون بولايات في إطار الإجراءات الخاصة هم من خبراء حقوق الإنسان الذين يعيّنهم مجلس حقوق الإنسان كي يعالجوا إمّا أوضاعًا محدّدة في بلدان محدّدة، وإمّا قضايا مواضيعيّة على مستوى العالم كلّه. وهم ليسوا من موظّفي الأمم المتّحدة وهم مستقلّون عن أيّ حكومة ومنظّمة. ويقدّمون خدماتهم وفق قدراتهم الفرديّة ولا يتقاضَون أجرًا لقاء العمل الذي يقومون به.

حقوق الإنسان، الصفحة الإلكترونيّة القطريّة: المملكة العربيّة السعوديّة

للحصول على معلومات إضافيّة أو لطلبات وسائل الإعلام، الرجاء الاتّصال بالسيّد جاك بوب: (+41 22 917 9278 / spdconsultant@ohchr.org)

لاستعلام وسائل الإعلام بشأن خبراء الأمم المتّحدة المستقلّين الآخرين، الرجاء الاتّصال بـ:
جريمي لورانس، الأمم المتحدة لحقوق الإنسان – قسم الإعلام (+41 22 917 9383 / jlaurence@ohchr.org)

تابعوا الأخبار المتعلقة بخبراء حقوق الإنسان المستقلين التابعين للأمم المتحدة على Twitter @UN_SPExperts.

هل يشكّل العالم الذي نعيش فيه مصدر قلق لكم؟ قوموا اليوم ودافعوا عن حقّ أحدهم. #Standup4humanrights وزوروا الصفحة الإلكترونيّة http://www.standup4humanrights.org