Header image for news printout

المتحدّثة الرسميّة باسم مفوّضة الأمم المتّحدة لحقوق الإنسان: مارتا هورتادو

المكان: جنيف 

التاريخ: 4 تشرين الأوّل/ أكتوبر 2019

العراق

شهدنا هذا الأسبوع سلسلةً من المظاهرات انتشرت في جميع أنحاء العراق احتجاجًا على النقص في الوظائف وعدم المساواة في توفير الخدمات الأساسيّة. ومعظم المحتجّين هم من الشباب العاطلين عن العمل، والمطالبين باحترام حقوقهم الاقتصاديّة والاجتماعيّة.

نذكّر السلطات العراقيّة بضرورة الإصغاء إلى مظالم الناس، وبأنّها ملزمة بذل قصارى جهدها كي تدعم مواطنيها فينجحوا في تغطية نفقاتهم المعيشيّة، بما في ذلك عبر النهوض بحقّهم في العمل. وعلى سلطات الدولة أيضًا أن تسمح للناس بأن يعبّروا عن مظالمهم بطريقة سلميّة.

كما نبدي قلقنا حيال التقارير التي تفيد بأنّ قوّات الأمن استخدمت الذخيرة الحيّة والرصاص المطاطي في بعض المناطق، وأطلقت قنابل الغاز المسيّل للدموع مباشرة على المتظاهرين. وأكد موظفو مفوضيّة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان الميدانيّين مقتل 12 شخصًا في بغداد. كما وردتنا تقارير تفيد بمقتل حوالى 30 شخصًا حتى الآن خلال الاحتجاجات في عدد من المدن والقرى، مع التشديد على أنّ هذا الرقم غير مؤكّد بعد. وبحسب ما ورد، فقد أصيب مئات الأشخاص، بمن فيهم أفراد من قوّات الأمن. وتم اعتقال العشرات من المتظاهرين، وأُطلِق سراح معظمهم في وقت لاحق.

ندعو الحكومة العراقيّة إلى السماح للناس بأن يمارسوا حقّهم في حريّة التعبير والتجمع السلميّ من دون قيد أو شرط. ويجب أن يكون استخدام القوة استثنائيًّا، وعدم اللجوء إليها عند ضبط التجمعات. كما يجب أن يمتثل أيّ استخدام للقوة لمعايير حقوق الإنسان وقواعدها الدوليّة السارية*، بما في ذلك مبدأَي الضرورة والتناسب. وفي حال اضطرّت السلطات إلى اللجوء إلى القوّة كحلّ أخير للحماية الأشخاص من تهديد وشيك بالموت أو إصابة خطيرة، يُحظّر تمامًا استخدام الأسلحة الناريّة. ويجب إجراء تحقيقات فوريّة ومستقلّة وشفّافة في جميع الحوادث التي تؤدّي فيها أعمال قوّات الأمن إلى الموت والإصابة.

نعرب عن قلقنا أيضًا حيال اعتقال ثلاثة صحفيّين على الأقل أثناء تغطيتهم الاحتجاجات، وقد تمّ إطلاق سراح اثنَيْن منهم فقط. وتعيق مثل هذه الاعتقالات التغطية الصحفيّة للأوضاع التي يجريها صحفيّون آخرون. كما نبدي قلقنا أيضًا حيال انقطاع الإنترنت في معظم محافظات البلاد، لأن قطع الإنترنت الشامل يقوّض حريّة التعبير ويقيّد الحقّ في الحصول على المعلومات وفي نقلها، ما يساهم في تصعيد التوتر."

*https://www.ohchr.org/en/professionalinterest/pages/useofforceandfirearms.aspx

انتهى

للحصول على معلومات إضافيّة أو لطلبات وسائل الإعلام، الرجاء الاتّصال بروبرت كولفيل + 41 22 917 9767 / rcolville@ohchr.org أو مارتا هورتادو - + 41 22 917 9466 / mhurtado@ohchr.org

تابعونا وشاركوا أخبارنا على تويتر @UNHumanRights وفايسبوك  unitednationshumanrights