Header image for news printout

إحاطة إعلاميّة بشأن العراق

المتحدّثة باسم مفوّضة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان: رافينا شمداساني
المكان: جنيف
التاريخ: 25 تشرين الأوّل/ أكتوبر 2019
الموضوع: العراق

انطلقت الاحتجاجات الكبرى في العراق في 1 تشرين الأوّل/ أكتوبر عندما خرج إلى التظاهر في الشوارع شبابٌ أحبطهم غياب فرص العمل وتدهور الخدمات وتفشّي الفساد وفشل الحكومة.

وقد تسبب العنف خلال المظاهرات التي استمرت حتى 9 تشرين الأوّل/ أكتوبر، في مقتل 157 شخصًا أقلّه وجرح 5,494 آخرين. وقد كشف تقرير الأمم المتحدة بشأن حقوق الإنسان  أصدرته بعثة الأمم المتّحدة لتقديم المساعدة إلى العراق يوم الثلاثاء (22 تشرين الأوّل/أكتوبر)، عن تقارير موثوقة تفيد بوقوع انتهاكات طالت الحقّ في الحياة، بما في ذلك القتل المتعمد، واستهدفت المتظاهرين غير المسلّحين واستخدام القوّة المفرطة من قبل الوحدات التي تم نشرها لإدارة المظاهرات. كما سلّط التقرير الضوء على مخاوف حيال الاستخدام الواسع النطاق لتدابير قمعية تهدف إلى حجب المعلومات بشأن المظاهرات عن الرأيّ العام، وحيال مزاعم الاعتقالات التعسفيّة والتهديدات والمضايقات. كما دعا جميع المتظاهرين إلى ممارسة حقّهم في التجمع بطرق سلمية وغير عنيفة بما يحترم القانون.

وفي 22 تشرين الأوّل/ أكتوبر، أصدرت الحكومة تقريرها الخاص بالتحقيق في أحداث المظاهرات. ندعوها إلى تلبية الدعوات التي وردت في كلا التقريرين ومساءلة الجناة.

من المتوقّع أن تجري اليوم في العراق احتجاجات كبيرة، وقد انطلقت في الواقع في وقت متأخر من ليل أمس. ندعو كافة الجهات إلى المحافظة على الهدوء، لا سيّما قوّات الأمن فتردّ على المتظاهرين ردًّا مدروسًا ومتناسبًا يتماشى تمامًا مع المعايير الدولية، كي لا نشهد من جديد خسائر فادحة في الأرواح والممتلكات كما جرى خلال الاحتجاجات في بداية الشهر. ونبدي قلقنا أيضًا حيال الحظر المستمر على وسائل التواصل الاجتماعي وحجب الإنترنت بصورة متقطّعة.

للحصول على مزيد من المعلومات ولطلبات وسائل الإعلام، الرجاء الاتصال بــ:
روبرت كولفيل (+41 22 917 97 67 / rcolville@ohchr.org) أو رافينا شامداساني (+41 22 917 91 69 / rshamdasani@ohchr.org) أو مارتا هورتادو (+ 41 22 917 9466 /mhurtado@ohchr.org)

تابعونا وشاركوا أخبارنا على تويتر @UNHumanRights وفايسبوك unitednationshumanrights