Header image for news printout

توضيح الظروف المحيطة باختراق أنظمة مفوضية الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان الإلكترونية

جنيف (في 29 كانون الثاني/ يناير 2020) - تودّ مفوضيّة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان أن توضح بعض التفاصيل في ضوء تقارير إخبارية تناولت اليوم هجومًا إلكترونيًا تعرّضت له الأمم المتحدة ومن ضمنها مفوضيتنا.

تمّ اختراق جزء مستقل من نظامنا في تمّوز/ يوليو 2019، ولكنّ خوادم التطوير التي تمّت قراصنتها لا تحتوي على أي بيانات حساسة أو معلومات سرية.* وقد تمكّن المتسللون من الوصول إلى فهرست المستخدمين النشطين، الذي يحتوي على هويّات المستخدمين من موظّفين وأجهزة، ولكنّهم لم ينجحوا في الوصول إلى كلمات السرّ. كما لم يتمكنوا من الوصول إلى أجزاء أخرى من النظام.

وما إن اكتشفنا الاختراق حتّى اتّخذنا إجراءات لإغلاق خوادم التطوير المعنيّة.

إنّ مفوضيّة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان تأخذ الاختراقات الأمنية على محمل الجد البالغ. كما ندرك تمامًا الآثار المحتملة في حالة وصول أشخاص معيّنين وصولاً غير مأذون به إلى بياناتنا، والمسؤولية التي نتحملها، عبر الإنترنت وخارجه، لحماية الضحايا والموظفين والشركاء وأي أفراد أو مجموعات تتعاون معنا. ونود أن نؤكد لجميع الأطراف المعنيين على أنّ محاولة القرصنة هذه لم تعرّض لأيّ خطر المعلومات الحساسة في مفوضيّتنا.

نواجه محاولات متكرّرة للوصول إلى أنظمة الكمبيوتر الخاصة بنا، تمامًا كما هي حال العديد من المؤسسات والشركات الأخرى، ويقوم فريق تقنية المعلومات لدينا بصورة مستمرّة بتعزيز الضمانات الحالية المتعدّدة الأوجه للحفاظ على سلامة أنظمتنا والبيانات التي نحتفظ بها.

*خوادم التطوير هي أنظمة يكتب من خلالها المبرمجون برامج جديدة عبر استخدام بيانات وهمية. وهي لا ترتبط بأنظمتنا العادية بأيّ شكل من الأشكال.

انتهى

للحصول على معلومات إضافيّة أو لطلبات وسائل الإعلام، الرجاء الاتّصال بروبرت كولفيل - + 41 22 917 9767 أو ليز ثروسل - + 41 22 917 9296 / ethrossell@ohchr.org
تابعونا وشاركوا أخبارنا على تويتر @UNHumanRights وفايسبوك unitednationshumanrights