Header image for news printout

إحاطة صحفية بشأن سوريا

المتحدّثة باسم مفوّضة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان:  مارتا هورتادو  
المكان: جنيف 
التاريخ : 7 شباط/فبراير 2020
الموضوع: سوريا


نشعر بقلق بالغ حيال التفاقم الحاد في الأعمال القتالية في شمال غرب سوريا، والتجاهل الصارخ لحماية المدنيين. فالقتال في جنوب إدلب وشرقها وفي غرب حلب وجنوبها لا يزال يتسبّب في قتل وجرح العديد من المدنيين وفي تشريد مئات الآلاف منهم.

وخلال الأيام الخمسة الممتدّة بين 1 و5 شباط/ فبراير، تحقّقنا من عدد من الحوادث التي قُتِل خلالها ما لا يقل عن 49 مدنيًا، من بينهم 14 امرأة و17 طفلاً. ومن بين هؤلاء، سبعة مدنيّين قُتِلوا في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة.

وفي الشهر الماضي، تحقّقنا من عدد من الحوادث التي قُتل خلالها ما لا يقل عن 186مدنيًا ، من بينهم 33 امرأة و37 طفلًا و30   طفلة. ومن بين هؤلاء، 14 مدنيًا قُتِلوا في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة.

إن مفوّضة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت تكرر مطالبتها جميع الأطراف، بمن فيهم الحكومة السورية وروسيا وتركيا وغيرها من الجهات الفاعلة الحكومية وغير الحكومية، بضمان حماية المدنيين وتنفيذ العمليات العسكرية بما يتماشى والقانون الدوليّ.

ولَمِنَ المروع للغاية أن يستمرّ المدنيون في تحمّل وطأة الأعمال القتالية التي تدور بين جميع الأطراف في النزاع. ويبدو أنّ القوى الاجنبية تسعى إلى تحقيق مكاسب على الارض وسياسية، في ظلّ تجاهل صارخ لالتزاماتها بحماية المدنيين.

ويُقتل المدنيّون أيضًا حتى أثناء محاولتهم الهروب من شدة الاعمال القتالية. ففي 3 شباط/ فبراير، أفادت التقارير بأنّ غارة جويّة قامت بها القوات الموالية للحكومة أصابت حافلة كانت على الطريق السريع بالقرب من بلدة أورم الكبرى في ريف حلب الغربيوتسببت بمقتل تسعة مدنيين من عائلة واحدة  كانوا يحاولون الفرار بعيدًا عن  الاعمال القتالية.

وفي الفترة الممتدة ما بين 1 و5 شباط/ فبراير، وثّقنا ضربات برية شنتها جماعات مسلّحة غير حكومية ضربت مناطق سكنية ومرافق تعليمية في مدينة حلب. فأدّت إلى مقتل خمسة مدنيين في حي الحمدانية، من بينهم امرأة وطفلاها. كما أصابت الضربات جامعة حلب، ما أدى إلى إصابة طالب واحد على الأقل.


انتهى

 

للحصول على مزيد من المعلومات ولطلبات وسائل الإعلام، الرجاء الاتصال بــ:
روبرت كولفيل     41 22 917 9767 / rcolville@ohchr.org  أو جيريمي لورنس   + 41 22 917 9383 / jlaurence@ohchr.org  أو  ليز  ثروسل  + 41 22 917 9296 / ethrossell@ohchr.org  أو مارتا هورتادو   + 41 22 917 9466 / mhurtado@ohchr.org

تابعونا وشاركوا أخبارنا على تويتر @@UNHumanRights وفايسبوك unitednationshumanrights