Header image for news printout

كوفيد-19: باشيليت تحثّ الدول على اتّخاذ خطوات إضافية لشمل ذوي الإعاقة

باللغة الإنكليزيّة

جنيف (في 30 نيسان/ أبريل 2020) - من الضروري أن نعتمد تدابير محدّدة الهدف تعالج المخاطر غير المتناسبة التي يواجهها ذوو الإعاقة في ظلّ تفشّي كوفيد-19. لذا أعدّت مفوضيّة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان مبادئ توجيهية للدول وغيرها من الأطراف المعنيين بشأن حقوق الإنسان للأشخاص ذوي الإعاقة.

وأعلنت مفوضة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت قائلة: "لا يواجه الأشخاص ذوو الإعاقة مخاطر أكبر بسبب كوفيد-19 فحسب، بل يتأثرون أيضًا بشكل غير متناسب بتدابير الاستجابة، بما في ذلك بسبب الحجر وعمليات الإقفال. وبهدف معالجة هذا الخطر المزدوج، علينا أن نُشرك الأشخاص ذوي الإعاقة في الاستجابة لكوفيد-19، وأن نكيّف الخطط المُعتَمَدة لتلبية احتياجاتهم.

تهدّد المخاطرُ ذوي الإعاقة وهم في كنف منازلهم حتّى، حيث قد يكون الوصول إلى الدعم والخدمات اليومية محدودًا بسبب الحجر والإقفال، وقد يعاني البعض أيضًا بشكل كبير بسبب العزل الصحّي والحجر. وهذه ليست بمشاكل غير قابلة للحل، لكنها تتّطلب اتخاذ خطوات محدّدة أو اعتماد استثناءات لمنع حدوث المزيد من الأضرار.

كما أنّ ذوي الإعاقة يواجهون مخاطر أكبر في دور الرعاية التي سجّلت معدلات وفيات مرتفعة بسبب كوفيد-19. كما انتشرت تقارير مروعة عن الإهمال المتفشّي فيها في ظلّ انتشار الوباء. لقد حان الوقت كي ندعم الترتيبات المجتمعية، حيثما كان ذلك ممكنًا."

وأضافت باشيليت أن إتاحة المعلومات بشأن كوفيد-19 في صيغ متاحة لذوي الإعاقة أساسيّ، تمامًا كما هو ضمان الوصول إلى التعليم عبر الإنترنت.

وأعربت المفوضة السامية عن قلقها حيال التمييز والوصم الممارَسَيْن ضد الأشخاص ذوي الإعاقة في ظلّ تفشيّ كوفيد-19.

وختمت قائلة: "لقد زعجتنا للغاية التقارير التي تفيد بأن قيمة حياة الأشخاص ذوي الإعاقة تختلف عن قيمة حياة غيرهم من الأشخاص في سياق تفشّي هذا الوباء. فالقرارات الطبية يجب أن تستند على التقييم السريري الفردي والضرورة الطبية، لا على العمر أو أيّ خصائص أخرى على غرار الإعاقة."

تحدّد المبادئ التوجيهية التي نشرتها مفوضيّة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان الشواغل الأساسيّة وتعرض الإجراءات الأساسية التي يجدر اعتمادها في سياق تفشّي الوباء.

وتهدف إلى زيادة الوعي على أثر الوباء على الأشخاص ذوي الإعاقة وحقوقهم، وإلى تسليط الضوء على بعض الممارسات الواعدة التي يتم تنفيذها حول العالم، وإلى تحديد الإجراءات الأساسيّة للدول والأطراف المعنيّين الآخرين، وإلى توفير الموارد الضروريّة لاعتماد استجابات لكوفيد-19 قائمة على الحقوق وشاملة للجميع، بمن فيهم الأشخاص ذوو الإعاقة.

انتهى

في ظلّ تفشّي أزمة كوفيد-19، تصدر مفوضيّة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان سلسلة من المنتجات الإعلامية والإرشادات الموجزة بشأن العديد من أبعاد الوباء المتعلّقة بحقوق الإنسان. يمكن الاطّلاع عليها على صفحتنا الإلكترونيّة المخصّصة للوباء.

للحصول على المزيد من المعلومات وطلبات وسائل الإعلام، الرجاء الاتّصال بــ: روبرت كولفيل - + 41 22 917 9767 / rcolville@ohchr.org أو جيريمي لورنس - + 41 22 917 9383 / jlaurence@ohchr.org أو ليز ثروسل - + 41 22 917 9296 / ethrossell@ohchr.org أو مارتا هورتادو - + 41 22 917 9466 / mhurtado@ohchr.org

تابعونا وشاركوا أخبارنا على - تويتر: @UNHumanRights وفايسبوك: unitednationshumanrights