Header image for news printout

إحاطة إعلامية بشأن سوريا

المتحدّث باسم مفوّضة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان: روبيرت كولفيل
المكان: جنيف
التاريخ: 8 أيّار/ مايو 2020
الموضوع: سوريا

أعربت مفوّضة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان، ميشيل باشيليت، يوم الجمعة عن مخاوف جديّة بشأن استمرار انتهاك حقوق الإنسان وتصاعد عمليات قتل المدنيين في جميع أنحاء سوريا، معلنة أنّ "الوضع المتدهور هو بمثابة قنبلة موقوتة لا يجب أبدًا تجاهلها."

وتابعت قائلة: "يردنا المزيد من التقارير يوميًا بشأن عمليات قتل مستهدف وتفجيرات تتنقّل بين مكان وآخر من البلاد، في ظلّ وقوع العديد من هذه الهجمات في مناطق مأهولة بالسكان. يبدو أن أطراف النزاع المختلفين في سوريا، بمن فيهم تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، يعتبرون التركيز العالمي على وباء كوفيد-19 فرصة لإعادة رصّ الصفوف وارتكاب أعمال العنف بحقّ السكان."

ففي نيسان/ أبريل، وثّقت مفوضيّة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان ما لا يقل عن 35 حالة قتل في صفوف المدنيين نتيجة هجمات بعبوّات ناسفة، مقارنة مع سبعة مدنيين سقطوا الشهر الفائت. ومنذ بداية شهر آذار/ مارس، بلغ عدد الهجمات بالعبوات الناسفة 33 هجومًا، 26 منها وقعت في أحياء سكنية، في حين ضربت سبع هجمات أخرى عددًا من الأسواق.

اضطلعوا على نص الإحاطة الكامل على هذا الرابط
انتهى

للحصول على المزيد من المعلومات وطلبات وسائل الإعلام، الرجاء الاتّصال بروبرت كولفيل (+ 41 22 917 9767 / rcolville@ohchr.org)
أو جيريمي لورنس (+ 41 22 917 9383 / jlaurence@ohchr.org)  أو ليز ثروسل (+ 41 22 917 9296 / ethrossell@ohchr.org )  أو مارتا هورتادو (+ 41 22 917 9466 / mhurtado@ohchr.org)

تابعونا وشاركوا أخبارنا على تويتر @UNHumanRights وفايسبوك unitednationshumanrights