Header image for news printout

باشيليت: تقارير مقلقة للغاية بشأن إعدام 21 شخصًا أمس في العراق

جنيف (في 17 تشرين الثاني/ نوفمبر 2020) – أفادت مفوّضة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت يوم الثلاثاء بأن مفوضيتها تلقت تقارير موثوقة و"مقلقة للغاية" تفيد بإعدام 21 رجلاً يوم الاثنين في العراق، في سجن الناصرية المركزي المعروف أيضًا بسجن الحوت، على خلفيّة إدانتهم بتهم تتعلق بالإرهاب بحسب ما ورد.

وأعلنت قائلة: "أدعو السلطات العراقية إلى وقف أي عمليّات إعدام إضافية. وأشعر بقلق بالغ حيال مصير المئات من السجناء في العراق، الذين قد يكونون عرضة لخطر الإعدام الوشيك.

وقد أظهر تقييمنا لإقامة العدالة في القضايا التي تتعلّق بالإرهاب في العراق، وقوع انتهاكات متكرّرة للحقّ في المحاكمة العادلة، في سياق التمثيل القانوني غير الفعال، والاعتماد المفرط على الاعترافات، والادعاءات المتكررة بالتعذيب وسوء المعاملة.* وفي مثل هذه الظروف، يشكّل تنفيذ عقوبة الإعدام مصدر قلق بارز، وقد يرقى إلى حدّ الحرمان التعسفي من الحياة تمارسه الدولة نفسها."

وشدّدت المفوضة السامية على أن إقامة العدل مسألة تحظى بأقصى قدر من الاهتمام العام وتعزّز قيام مجتمع ديمقراطي وفاعل. وأضافت أن الافتقار إلى الشفافية غير مقبول أبدًا، حيث لم يُنشَر بعد أيّ بيان رسمي يؤكّد وقوع عمليات الإعدام هذه."

وختمت قائلة: "إن شعب العراق، بمن فيه ضحايا الانتهاكات والتجاوزات الجسيمة لحقوق الإنسان، يستحق العدالة. لكنني أخشى أن يكون لعمليّات الإعدام هذه أثر يؤدّي إلى تفاقم الظلم."

انتهى

* يمكن الاطّلاع على تقرير الأمم المتحدة بشأن حقوق الإنسان وإقامة العدل في العراق

للحصول على مزيد من المعلومات ولطلبات وسائل الإعلام، الرجاء الاتصال بــ:
روبرت كولفيل (+41 22 917 97 67 / rcolville@ohchr.org) أو رافينا شامداساني (+41 22 917 91 69 / rshamdasani@ohchr.org) أو مارتا هورتادو (+ 41 22 917 9466 /mhurtado@ohchr.org)

تابعونا وشاركوا أخبارنا على تويتر @UNHumanRights وفايسبوك unitednationshumanrights