الأمم المتحدة في عامها السبعين: الاحتفال بالسلام وحقوق الإنسان والتنمية


دخل أكثر من 000 19 شخص قصر الأمم، مقر مكتب الأمم المتحدة في جنيف، عندما فتح أبوابه للجمهور يوم السبت، 24 تشرين الأول/أكتوبر، احتفالاً بالذكرى السنوية السبعين لإنشاء المنظمة العالمية.

وأثناء محاضرة أُلقيت في غيلدهال في لندن بإنكلترا، أمعن رئيس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، زيد رعد الحسين، النظر فيما إذا كانت الأمم المتحدة، مع انقضاء 70 عاماً، قد نجحت في إيجاد "نظام عالمي ذي نوع مختلف وأكثر سلاماً وأكثر عدلاً،" بعد مذابح الحربين العالميتين الأولى والثانية.

وفيما يتعلق بجمهور جنيف، وأسرة الأمم المتحدة التي تستضيفها المدينة، كان اليوم في الواقع يوم احتفال مفعم بالأنشطة لأفراد الجمهور من الصغار والكبار. والجولات المصحوبة بمرشدين في المبنى المتسم بهندسة القرن العشرين المعمارية المهيبة حظيت بالرضا بين الأشخاص المتسمين بحب الاستطلاع الذين قلما تتاح لهم فرصة للتجول عبر الفناءات المتعرجة في قصر الأمم، الذي توضع فيه الحلول السياسية الرفيعة المستوى، وممرات منتزه آريانا البالغة مساحته 46 هكتاراً الذي يوجد فيه قصر الأمم، وهو أحد أكبر وأشهر المنتزهات في المدينة.

وتمت إزاحة الستار في منتزه آريانا عن منحوتة جديدة أعدها الفنان الإيطالي مايكل أنجلو بيستوليتو. والمنحوتة التي عنوانها "ولادة جديدة" والمؤلفة من 193 حجراً - يمثل كل حجر منها دولة عضواً في الأمم المتحدة، وهي أحجار مستمدة من مصادر في البلدان الأعضاء في الأمم المتحدة – ترمز إلى عالم جديد ينطوي على الالتزام مجدداً بالسلام وحقوق الإنسان والرفاه للجميع.

واهتم آخرون بعمل شتى وكالات وبرامج الأمم المتحدة وتجمعوا حول أكشاك العرض الخاصة بها للتعرف بشكل أفضل على إنجازاتها وجمع المواد التذكارية. وكان الاحتفال أيضاً فرصة للقيام بأنشطة ثقافية مصحوبة بحفلات موسيقية وعروض رقص ومعارض وعروض أفلام وعرض اكتشافات في مجال الطهي مع أطباق غذائية وطنية من جميع أنحاء العالم.

وكانت مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان موجودة على نطاق واسع أثناء الاحتفال حيث كانت لها منصة كبيرة تعرض منشورات ومواد ترويجية، كما كان لها ’كشك تصوير‘ في مجال حقوق الإنسان يمكن للزوار عن طريقه أن تُلتقط صورهم أثناء عرضهم رسالة حقوق إنسان لمناهضة التعذيب؛ أو للدعوة إلى الحقوق العالمية والحريات والمساواة؛ أو للدعوة إلى الحق في التعليم؛ أو للدعوة إلى وصول الجميع إلى العدالة، على سبيل المثال.

وعُرضت في قاعة السينما سلسلة الأفلام القصيرة "حكايات حول حقوق الإنسان"، التي أعدها فنانون وصانعو أفلام عالميون مشهورون للاحتفال بالذكرى السنوية الستين للإعلان العالمي لحقوق الإنسان. كما استضافت المفوضية عرض دمى متحركة للأطفال بشأن حقوق الإنسان.

27 تشرين الأول/أكتوبر 2015

انظر أيضاً