موقع شبكي جديد احتفالاً بالذكرى السبعين للإعلان العالمي لحقوق الإنسان


يشكل الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وثيقة هامة تدعم القانون الدولي لحقوق الإنسان ونستوحي منها لمواصلة العمل حتى نضمن أن بإمكان جميع الأشخاص الحصول على الحرية والمساواة والكرامة.

وفي العام 2018، يحتفل الإعلان العالمي لحقوق الإنسان بمرور 70 عاماً على إطلاقه. وفي هذه المناسبة قال مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، زيد رعد الحسين "ساعد الإعلان العالمي عدداً لا يحصى من الأشخاص في الحصول على المزيد من الحريات والمساواة"، مضيفاً "لقد تمَّ الحؤول دون وقوع الانتهاكات؛ وتمَّ بلوغ الاستقلال والحكم الذاتي. وبالرغم من عدم الوفاء بكل الوعود التي قُطعت في الإعلان العالمي، إلا أن العديد من الأشخاص تمكنوا من ضمان عدد من الحقوق والحريات الأساسية ومن وضع حدٍّ للتمييز".

ويطلق مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان الاحتفال بذكرى الإعلان بتدشينه موقعاً شبكياً يمنح مستخدميه الوصول إلى عدد من المعلومات حول الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والنشاطات والأحداث بنقرة بسيطة على فأرة الحاسوب.

يتيح الموقع الشبكي النظر عن كثب إلى كل مادة من المواد الثلاثين التي يتألف منها الإعلان، كما يتضمن قسماً يمكِّن المستخدم من تنزيل المواد المرتبطة بالإعلان العالمي لحقوق الإنسان، مثل الملصقات والشعار التذكاري الخاص واللافتات.

تتوافر أيضاً بعض الاقتراحات بشأن كيفية انضمامكم لتصنعوا فارقاً من أجل تحقيق المزيد من الاحترام والمزيد من الحرية والمزيد من التعاطف. ويمكنكم اختيار خاصية "بادر" من أجل تعزيز الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والمشاركة فيه وعكس مفهومه من خلال نشاطات ومنشورات عبر وسائل التواصل الاجتماعي مستهدفة.

وقال المفوض السامي "يولد جميع الناس أحراراً ومتساوين في الكرامة والحقوق، كما نصَّت المادة الأولى من الإعلان العالمي. المقصود هنا أنتم. أنا. بل الجميع". أضاف "انضموا إلينا. قوموا ودافعوا عن حق إنسان".

وجرت صياغة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان من قبل ممثلين من مختلف الخلفيات القانونية والثقافية من جميع أنحاء العالم واعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة في باريس عام 1948. ويعتبر الإعلان من أكثر الوثائق التي ترجمت في العالم، إذ يتوافر بأكثر من 500 لغة.

30 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

أنظر أيضاً