#WeThe15: حركة عالمية لحقوق الإنسان في خدمة 1.2 مليار شخص من ذوي الإعاقة


مقر مفوضيّة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان في قصر ويلسون بجنيف مُضاء باللون الأرجواني احتفالاً بإطلاق حملة #WeThe15 في جنيف بسويسرا، في 19 آب/ أغسطس 2021 © المفوضية السامية لحقوق الإنسانأضيء مقرّ مفوضيّة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان في قصر ويلسون، أحد المعالم التاريخية في المدينة، باللون الأرجواني احتفالًا بإطلاق حملة تمتدّ على 10 سنوات وتهدف إلى تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة والنهوض بحقوق الإنسان التي يتمتعون بها. والأرجواني هو اللون الدولي للإعاقة.

يمثّل الأشخاص ذوو الإعاقة 15 في المائة من سكان العالم. وهم يشكّلون جزءًا من التنوع البشري، لا نوعًا من الشذوذ. وقد انضم العديد من المنظمات الدولية الرائدة لدعم حملة #WeThe15، التي تطمح إلى أن تكون أكبر حركة لحقوق الإنسان على الإطلاق تمثّل 1.2 مليار شخص من ذوي الإعاقة في العالم.

وقد أعلنت مفوّضة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت قائلة: "تضمّ حملة WeThe15 مجموعة فريدة من الشركاء، من منظمات رياضية خاصة بالإعاقة، وحركات معنية بحقوق ذوي الإعاقة، وأفراد من القطاع الخاص، وباحثين ووكالات من الأمم المتحدة، من أجل التعاون على تغيير الخطاب بشأن الإعاقة، وتحقيق التنمية القائمة على حقوق الإنسان على أرض الواقع بالنسبة إلى الأشخاص ذوي الإعاقة."

تهدف الحملة العالمية #WeThe15، التي تم إطلاقها قبيل دورة الألعاب الأولمبية لذوي الإعاقة في طوكيو، إلى تعزيز إدماج ذوي الإعاقة ووصولهم إلى الخدمات، وتسليط الضوء على قضاياهم.

وأضافت باشيليت قائلة: "ننوي الاستفادة من الألعاب الأولمبية لذوي الإعاقة المتعددة التي جرت في بيجين وباريس وميلانو ولوس أنجلوس، لا سيما على مستوى المجتمعات المحلية، من أجل التأكيد على أن دعم وتعزيز حقوق الإنسان للأشخاص ذوي الإعاقة أمر بالغ الأهمية وقابل للتنفيذ وضروري، ويخدم مصالح الجميع من دون أيّ استثناء."

تمت إضاءة أكثر من 125 معلمًا رمزيًا باللون الأرجواني، منتشرًا في العديد من البلدان والمناطق الزمنية، احتفالًا بإطلاق الحملة، ومنها: مبنى إمباير ستايت بيلدينغ في نيويورك، وبرج سكاي تاور في أوكلاند، وسكاي تري وجسر رينبو في طوكيو، ونافورة جنيف، وبرج أوستانكينو تاور في موسكو، وكولوسيوم روما، ولندن آي، وشلالات نياغرا التي تمتد عبر كندا والولايات المتحدة الأميركية. وقد تم التخطيط للعديد من الأنشطة خلال دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو 2020 لذوي الإعاقة وعبر قنوات وسائل الإعلام الرقمية.

على مدى العقد المقبل، ستعمل المنظمات الشريكة في حملة #WeThe15 مع الحكومات وشركات الأعمال والرأي العام لإحداث تغيير بالنسبة إلى أكبر مجموعة مهمشة في العالم.

المزيد من المعلومات بشأن الحملة على موقع #WeThe15 الإلكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي.

في 20 آب/ أغسطس 2021

أنظر أيضاً