أكثر من 40,000 كشاف يتعلمون كيف يدافعون عن حقوق الإنسان


مجموعة من الكشافة تلتقط الصور بعد تدريب في مجال حقوق الإنسان. © المفوضيّة السامية لحقوق الإنسان/ كايلويس هنرياجتمع أكثر من 40,000 شاب وشابة تتراوح أعمارهم بين 14 و17 سنة، أتَوا من جميع أنحاء العالم ليتعرّفوا إلى أهداف التنمية المستدامة ويضحكوا معًا خلال المهرجان الكشفيّ العالميّ الـ24.

ويشكّل المهرجان، الذي يُنَظّم مرة كل أربع سنوات، فرصة لأفراد الفرق الكشفيّة من جميع أنحاء العالم ليعزّزوا السلام والتفاهم المتبادل وينمّوا مهارات القيادة والحياة.

ومفوضيّة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان من شركاء المهرجان العالميّين الذين ركّزوا على أهداف التنمية المستدامة. فمن خلال تدريب أعضاء من الحركة الكشفيّة والقادة المتطوّعين، مدّتهم المفوضيّة بمناقشات تناولت كيف يساهم تعزيز حقوق الإنسان في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وذكّرت الكشافة بأنّهم يدافعون عن حقوق الإنسان من خلال أنشطتهم والخدمات التي يقدّمونها.

وقالت مفوّضة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت للكشافة إن الشباب هم حاليًّا في طليعة المدافعين عن حقوق الإنسان ودعتهم إلى مواصلة هذا الالتزام.

وأعلنت في رسالة مسجّلة قائلة: "نريد أن نشجعكم جميعًا على مساعدتنا على ترجمة هذه الالتزامات إلى سياسات حقيقيّة. تذكّروا أنّنا نتمتّع جميعنا بالحق في الكرامة والمساواة والعدالة والحريّات الأساسية."

ويان مليمارزيك من بولندا هو أحد المتطوعين في المهرجان، ويقوم بتدريب الكشافة على قضايا حقوق الإنسان. هو في الحركة الكشفيّة منذ 6 سنوات، وأكّد أنّه من المهم للغاية تذكير الشباب بالدفاع عن حقوق الإنسان.

وتابع قائلاً: "أرى الكثير من الشباب الذين لا تعنيهم حقوق الإنسان على الإطلاق، وهذا الأمر يزعجني. نميل في أوروبّا إلى نسيان أنّ العالم يضمّ مناطق لا تحترم حقوق الإنسان كما تفعل أوروبا، وحيث حالة حقوق الإنسان متدهورة."

26 تموز/يوليو 2019


فيديوهات



أنظر أيضاً