تسجيل الدخول


مايا غزال، لاجئة سوريّة تبلغ من العمر 20 عامًا، من المتحدّثين الأساسيّين في المنتدى الاجتماعيّ للعام 2019. © المفوضيّة السامية لحقوق الإنسان

أعلنت اللاجئة السوريّة مايا غزال قائلة: "مع تفاقم أزمة اللاجئين على المستوى العالميّ، يبقى الأطفال الأكثر تضرّرًا. لكنّهم أيضًا الأكثر قدرة على التكيّف معها والتصدّي لها. فيجدون طرقًا مبتكرة لإحراز التقدم، وإذا ما أُتيحت لهم الفرصة، يحقّقون النجاح والتميّز!" ومايا في الـ20 من عمرها، وهي من المتحدّثين الأساسيّين في المنتدى الاجتماعيّ للعام 2019.
مزيد من المعلوماتجميع الحكايات

مفوضة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت، في مؤتمر اللجنة الأستراليّة لحقوق الإنسان © اللجنة الأستراليّة لحقوق الإنسان

باشيليت: "يمكن تحقيق مكاسب طموحة في مجال حقوق الإنسان وحشد الأستراليّين كي يدعموا حقوق الآخرين، تمامًا كما فعلوا عندما شرّعوا المساواة في الزواج. ويمكن العقل والأدلة والتعاطف أن يساهموا في التخفيف من ردود الفعل العاطفيّة والغريزيّة وتعزيز الحقوق للجميع. نحتاج إلى أن نطلق حوارًا يتناول هذه القضيّة."
مزيد من المعلوماتجميع الحكايات

مفوّضة الأمم المتّحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت تزور مدرسة الروهينغيا المتكاملة للتميّز، وهي مركز تعلّم بديل في ماليزيا يستقبل اللاجئين من ميانمار © الوكالة الأوروبيّة للصور الصحفيّة/ أحمد يوسني

باشيليت تدعو شعب ماليزيا إلى الاحتفال بهذا المزيج الإثنيّ والدينيّ واللغويّ وغيرها من الهويات الأخرى التي تجعل البلد غايةً في التميّز، عبر الدفاع عن حقوق من يختلف عنهم في معتقده وخلفيّته.
مزيد من المعلوماتجميع الحكايات

صبي فلبينيّ يقدّم عرضًا احتفالاً باتفاقيّة حقوق الطفل في مدينة كويزون في الفلبين، في 26 تشرين الثانيّ/ نوفمبر 2017. @ الوكالة الأوروبيّة للصور الصحفيّة/ فرانسيس أر مالاسيغ

شارك المدافعون عن حقوق الإنسان للأطفال في الاحتفال الذي استضافته لجنة حقوق الطفل في جنيف في سويسرا، إحياءً للذكرى الـ30 لاعتماد اتفاقيّة حقوق الطفل.
مزيد من المعلوماتجميع الحكايات

© OHCHR

قم بالانضمام إلى الحملة التي تستمر على مدى العام احتفالاً بالإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي يحيي ذكراه السبعين في 2018. قم ودافع عن حق إنسان وبادر من أجل تحقيق المزيد من الاحترام والحرية والتعاطف.
مزيد من المعلوماتجميع الحكايات

الأخبار

الموارد

اختيار سريع