تسجيل الدخول


اللاجئ السوري يحيى فارس يعمل مع المركز السوري للإعلام وحرية التعبير لرصد خطاب الكراهية والتحريض على العنف.

يؤدي نشر خطابات الكراهيّة والتحريض على العنف في وسائل الإعلام السورية إلى انقسامات اجتماعية أكثر عمقًا. وتسعى منظّمة سورية معنيّة بتعزيز حقوق الإنسان والعدالة إلى معالجة هذه القضية. واللاجئ السوري يحيى فارس هو المسؤول عن مشروع مناهضة خطاب الكراهية ضمن المنظّمة.
مزيد من المعلوماتجميع الحكايات

ريبيكا كابوو مبتسمة، كانون الأول/ ديسمبر 2019 ©Dev TV

ريبيكا كابوو هي عضو في الحركة الشبابية غير العنفية وغير الحزبية حركة النضال من أجل التغيير، التي تطالب بالحوكمة الرشيدة في جمهورية الكونغو الديمقراطية. وترغب ريبيكا في بناء وطن يصل فيه الناس إلى المياه النظيفة والرعاية الصحية والأمان.
مزيد من المعلوماتجميع الحكايات

مسيرة من أجل استقلال القضاء وحياده: محامون وقضاة يتظاهرون في بولندا الشهر الماضي. © جانيك سكارزينسكي/ وكالة فرانس بريس

تُحَوّل سيادة القانون المؤسسات إلى مؤسّسات مسؤولة عن تعزيز حقوق الإنسان وتأمين الخدمات العامة بطريقة عادلة. كما تمكّن جميع الأفراد، بمن فيهم من يعاني تمييزًا مترسّخًا، من المطالبة بحقوقهم. إلاّ أنّ استقلال القضاء ونزاهته في دائرة الخطر والتهديد في العديد من البلدان.
مزيد من المعلوماتجميع الحكايات

الزميلة في برنامج الزمالة للمنحدرين من أصل إفريقي التابع لمفوضيّة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان للعام 2019 تتحدّث خلال حدث في جنيف. © مفوضيّة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان

أعلنت الزميلة في برنامج الزمالة للمنحدرين من أصل إفريقي التابع لمفوضيّة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان للعام 2019 ستيفاني سيويل قائلة: "تتجلّى علاقة بارزة بين درجة لون البشرة والطبقة الاجتماعية." واعتبرت أنّ التمييز على أساس درجات لون البشرة يؤثر على حقوق الإنسان بالنسبة إلى غالبية الجامايكيين.
مزيد من المعلوماتجميع الحكايات

© OHCHR

نحتفل هذا العام بالدور القيادي الذي يؤدّيه الشباب في الحركات الجماعية كمصدر إلهام لمستقبل أفضل. تعرّفوا كيف يدافع الشباب عن حقوق الإنسان وانشروا الخبر.
مزيد من المعلوماتجميع الحكايات

الأخبار

الموارد

اختيار سريع