ارفعوا أصواتكم عالية من أجل وقف التمييز

مكافحة التمييز العنصري

يحدث التمييز العنصري والإثني يوميا، فيعيق تقدم الملايين من الناس في كافة أنحاء العالم. وبدءا من حرمان الأفراد من مبادئ المساواة وعدم التمييز الأساسية إلى تغذية الكراهية الإثنية التي قد تؤدي إلى الإبادة الجماعية، تعمل العنصرية والتعصب على تدمير حياة المجتمعات. ويعتبر النضال ضد العنصرية مسألة تتصف بالأولوية للمجتمع الدولي، ويكمن في جوهر عمل المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان.

لقد كانت الأمم المتحدة معنية بهذه القضية منذ تأسيسها، وحظر التمييز العنصري مذخور في جميع الصكوك الدولية الرئيسية لحقوق الإنسان. وتلقي هذه الصكوك بالتزامات على عاتق الدول وتكلفها باستئصال شأفة التمييز في النطاقات العامة والخاصة. كما أن مبدأ المساواة يتطلب من الدول أن تعتمد تدابير خاصة للقضاء على الظروف التي تسبب التمييز العنصري أو تساعد على استدامته.

وفي عام 2001، أصدر المؤتمر العالمي لمكافحة العنصرية أكثر البرامج موثوقية وشمولا لمكافحة العنصرية والتمييز العنصري وكراهية الأجانب وما يتصل بها من تعصب: إعلان وبرنامج عمل ديربان. وفي نيسان/ ابريل 2009، فحص مؤتمر استعراض ديربان ما تحقق من تقدم عالمي للتغلب على العنصرية وخلص إلى أنه لا يزال هناك الكثير الذي يتعين عمله في هذا الصدد. وما من شك في أن أكبر إنجازات المؤتمر تمثل في الالتزام الدولي المتجدد بجدول أعمال مناهض للعنصرية.

أنشطة مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان

  • تدعم اللجنة المعنية بالقضاء على التمييز العنصري (CERD). وتشرف اللجنة على تنفيذ الاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز.

  • تدعم المقرر الخاص المعني بالأشكال المعاصرة للعنصرية والتمييز العنصري وكره الأجانب وما يتصل بذلك من تعصب. المقرر الخاص، هو خبير مستقل، ينشر التقارير السنوية المتعلقة بالعنصرية وينقل النداءات العاجلة والمعلومات إلى الدول بشأن حالات العنصرية والتمييز العصري وكراهية الأجانب وما يتصل بها من تعصب.، والاضطلاع بزيارات قطرية لتقصي الحقائق.

  • تساعد الخبير المستقل المعني بقضايا الأقليات. ويتعاون الخبير المستقل، تسليما منه بأن الأقليات في جميع أقاليم العالم لا تزال تواجه تمييزا وعنصرية جسيمين، مع هيئات الأمم المتحدة الأخرى، مثل منتدى الأقليات، لمعالجة انتهاكات حقوق الإنسان التي يعاني منها الأقليات. 

  • تدعم فريق الخبراء العامل المعني بالمنحدرين من أصل أفريقي الذي بلور اقتراحات قصيرة ومتوسطة وطويلة الأجل للقضاء على التمييز العصري ضد المنحدرين من أصل أفريقي.

  • تعمل، من خلال وحدة مكافحة العنصرية، على تعزيز النضال ضد العنصرية والتعصب. وتقوم الوحدة ببناء القدرات الوطنية على القضاء على العنصرية من خلال الخدمات الاستشارية، والاضطلاع بالبحوث والتحليل بشأن العنصرية، وخدمة الآليات الحكومية الدولية وآليات الخبراء التي تعالج أحوال الجماعات التي راحت ضحية للعنصرية، والانخراط مع المجتمع الأوسع في تشكيل الشراكات، واستثارة الوعي وتعبئة الدعم للتدابير المناهضة للعنصرية، مثل التشريعات والسياسات والبرامج.