"حقوقنا، حرياتنا، دائماً": يوم حقوق الإنسان لعام 2015


"نحن نواجه اليوم قضايا جديدة ومتطورة ومقلقة مثل تغير المناخ، والإرهاب، ونمو خطاب الكراهية ضد الأقليات الدينية والعرقية، والقيود على حرية الكلام وتكوين الجمعيات،" قال مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، زيد رعد الحسين. "تحديات عصرنا تواجهنا بخيارات صعبة وسط تصاعد التعصب واللاإنسانية."

وقد أدلى زيد بتعليقاته في إطار بدء الاحتفال بيوم حقوق الإنسان لعام 2015. والاحتفالات جزء من إحياء الذكرى المقبلة للعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية. ودعا زيد جميع الدول إلى التصديق على العهدين.

"العهدان هما الركيزة الأساسية لما نقر الآن بأنه القانون الدولي لحقوق الإنسان،" قال زيد. "العهدان ليسا نصين قانونيين مجردين جافين ولكنهما أداتان حيويتان لضمان تعضيد وتعزيز الحريات والتصدي للأزمات بتدابير مواجهة متسقة وإنسانية. وهما يُحدثان فرقاً في حياة الناس اليومية في البلدان التي صدقت عليهما."

وحتى الآن، صدقت على العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية 168 و164 دولة على التوالي منذ اعتمادهما قبل 49 عاماً. ويوم حقوق الإنسان يوافق يوم بدء حملة مدتها سنة للاحتفال بالذكرى السنوية المقبلة لمرور نصف قرن على وجود العهدين.

وستُنَظَم مناسبات في مدن في جميع أنحاء العالم وعلى الإنترنت. وفي جنيف، تقدم مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، بالاشتراك مع الاتحاد الأوروبي واتحاد الرابطات الأوروبية لكرة القدم والبعثتين الدائمتين لليونان وسلوفاكيا، دورة كرة القدم "الجميع متساوون". ويحدث اللعب في حديقة أريانا في قصر الأمم. وسيشارك في الدورة لاعب كرة القدم الدولي الفرنسي كريستيان كاريمبيو.

واليوم تقام نهائيات مسابقة نيلسون مانديلا العالمية السابعة للمحاكم الصورية الخاصة بحقوق الإنسان*. والمسابقة، التي بدأت في 8 كانون الأول/ديسمبر، جمعت بين 45 مشاركاً من 15 جامعة تمثل جميع أقاليم الأمم المتحدة الخمسة في العالم (أفريقيا، وآسيا والشرق الأوسط، وأوروبا الشرقية، وأمريكا الجنوبية ومنطقة البحر الكاريبي، وأوروبا الغربية ومناطق أخرى).

وفي 16 كانون الأول/ديسمبر تُطلَق الحملة الخاصة بالعهدين. وتتضمن المناسبة معرض صور فوتوغرافية وعرضاً بشأن الحرية. وتُنَظَم المناسبة في قصر الأمم.

ويمكنكم التوصل إلى مزيد من المعلومات بشأن يوم حقوق الإنسان لعام 2015 والاحتفال بالعهدين، إلى جانب معلومات تم تنزيلها ورسالة فيديوية من المفوضية السامية، على الصفحة الشبكية التذكارية الخاصة بنا.

10 كانون الأول/ديسمبر 2015

انظر أيضاً