سنة واحدة. حملة واحدة. مليار شخص


شريط فيديو جديد يستعرض سنة من حملة مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان "أحرار ومتساوون" لمناهضة كراهية المثلية الجنسية ومغايري الهوية الجنسانية، التي أطلقتها المفوضة السامية لحقوق الإنسان آنذاك، نافي بيلاي، في كيب تاون بجنوب أفريقيا في 26 تموز/يوليه من السنة الماضية.

وفي الاثني عشر شهراً الماضية، وصلت الحملة إلى أكثر من مليار شخص، عبر الإنترنت، عن طريق وسائط الإعلام وفي سلسلة من الأنشطة في جميع أنحاء العالم. وشاهد ملايين الأشخاص وتبادلوا أشرطة الفيديو الخاصة بالحملة، التي أصبح بسرعة شريط منها، وهو شريط فيديو موسيقي على طراز بوليوود يوجه رسالة لقبول المثليين، أحد الأشرطة الأعلى مشاهدة بين أشرطة الفيديو التي أنتجتها الأمم المتحدة حتى الآن.

وبوحي من الحملة العالمية، أطلقت المكاتب الميدانية للأمم المتحدة، أو تعتزم إطلاق، حملات فرعية على الصعيد الوطني، بعضها معروض أيضاً في شريط الفيديو الجديد. وهناك أنشطة جارية فعلاً في البرازيل وكمبوديا وشيلي وكولومبيا وإكوادور والهند والمكسيك وباراغواي وبيرو، مع وجود خطط للاضطلاع بأنشطة في عدة بلدان أخرى في الأشهر المقبلة.

وشريط الفيديو المعنون "حملة الأمم المتحدة "أحرار ومتساوون": انتفاضة مليار" يستعرض سنة حافلة بتنظيم الحملات، من عمليات الإطلاق البارزة والدعم من المشاهير إلى استخدام وسائط التواصل الاجتماعي لتبادل رسائل الاحترام والقبول. شاهد لكي تعرف المزيد عن حملة الأمم المتحدة "أحرار ومتساوون" وتبادل لبيان دعمك لتحقيق المساواة للمثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية وحاملي صفات الجنسين في كل مكان.

19 أيلول/سبتمبر 2014

انظر أيضاً